لجنة عسكرية سعودية إماراتية في عدن لدرس انسحاب الانفصاليين

1,170 تعبيرية 0 تعبيرية

تعبيريةوصلت لجنة عسكرية سعودية إماراتية مشتركة، اليوم (الخميس)، إلى العاصمة اليمنية المؤقتة عدن لدرس انسحاب قوات الانفصاليين الجنوبيين من مواقع سيطروا عليها في المدينة الأسبوع الماضي، بحسب ما نقلته «وكالة الصحافة الفرنسية» عن «مصادر متطابقة».

وقال مصدر في حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إن اللجنة وصلت إلى عدن «لبحث مسألة انسحاب قوات الحزام الأمني من المعسكرات والمقرات الحكومية التي سيطرت عليها»، بينما أكد مصدر في المجلس الانتقالي الجنوبي وصول اللجنة.

وأفادت أنباء أخرى بأن الحماية الرئاسية التابعة للحكومة الشرعية اليمنية، تسلمت محيط قصر معاشيق الرئاسي في عدن من عناصر المجلس الانتقالي.

يشار إلى أن الحكومة اليمنية الشرعية رحّبت بالدعوة المقدمة من السعودية «لعقد اجتماع للوقوف أمام ما ترتب على الانقلاب في عدن»، غير أنها اشترطت «الالتزام بما ورد في بيان التحالف، من ضرورة انسحاب المجلس الانتقالي من المواقع التي استولى عليها خلال الأيام الماضية، قبل أي حوار»، وذلك عبر تغريدة لوزارة الخارجية اليمنية على «تويتر» أمس (الأربعاء).

وأسفرت معارك استمرت أياما بين الحكومة اليمنية والشرعية والمجلس الانتقالي عن استيلاء عناصر الأخير على العديد من معسكرات الفريق الأول فضلا عن قصر معاشيق الرئاسي ومؤسسات أخرى.

وأكد المجلس الانتقالي استعداده للحوار الذي دعت إليه الرياض، ويعتبر تسليمه محيط قصر معاشيق الرئاسي خطوة ميدانية تعكس هذا الاستعداد.