3 علاجات منزليّة أثبتت فعاليتها بمحاربة تساقط الشعر

789 صورة تعبيرية 0 صورة تعبيرية

صورة تعبيريةيُعتبر تساقط الشعر مشكلة تجميليّة شائعة يتطلب علاجها الكثير من الصبر واعتماد وسائل عناية ترتبط بشكل مباشر بالسبب الأساسي لهذا التساقط. تعرّفوا فيما يلي على 3 أنواع من النباتات أثبتت فعاليتها في مجال القضاء على تساقط الشعر.

يتسبب الإجهاد وضغوط الحياة اليوميّة في فقدان الشعر للكثير من كثافته ولمعانه. وقد ينتج التساقط أيضاً عن استعمال مستحضرات عناية لا تتناسب مع طبيعة الشعر ومتطلّباته، كما يرتبط تساقط بأسباب موسميّة تترافق مع تبدّل الفصول. وتساعد 3 نباتات على الحدّ من تساقط الشعر المرتبط بجميع هذه العوامل.

- إكليل الجبل:

يساعد نقيع إكليل الجبل على محاربة تساقط الشعر بفعالية كبيرة. لتحضيره أضيفي مقدار قبضة اليد من أعواد إكليل الجبل إلى وعاء من الماء الساخن واتركيه جانباً حتى يبرد قبل تصفيته. استعملي هذا النقيع كلوشن لتدليك فروة الرأس مرتين أسبوعياً واتركيه عليه لمدة 10 دقائق قبل غسل الشعر بالشامبو الذي تستعملينه عادةً.

- القرّاص:

يتميّز نبات القرّاص بخصائصه المضادة للالتهاب، وهو متوفر بكثافة في الطبيعة. يعمل نقيع القراص على محاربة تساقط الشعر الناتج عن الإجهاد، كما أنه يقضي على الحكّة في حال وجودها.

لتحضير نقيع القرّاص اغلي الماء وأضيفي إليه نبات القرّاص ثمّ اتركيه يبرد قبل تصفيته. دلّكي فروة رأسكِ بهذا النقيع على الأقل مرتين أسبوعياً. وتجدر الإشارة إلى ضرورة الانتباه إلى أن الشعيرات الصغيرة الموجودة على هذا النبات ممكن أن تتسبب بحساسية، ولذلك يجب وضع قفازات بلاستيكيّة عند مسكه باليد أما عندما يتحوّل هذا النبات إلى نقيع فيزول مفعوله المحسّس.

- الصبّار:

يُساعد الصبّار في محاربة مشكلة تساقط الشعر كونه يرطّب فروة الرأس، كما يعمل على تنظيف الشعر وتقويته. يكفي قطع ورقة الصبار إلى نصفين لاستخراج السائل الموجود بداخلها واستعماله لتدليك فروة الرأس وتركه عليها لمدة نصف ساعة قبل غسله بشامبو ناعم. يُنصح بتطبيق هذا العلاج مرتين أسبوعياً على الشعر.

إذا كانت نتائج هذه العلاجات فعّالة، فهي تحتاج إلى الصبر والمثابرة في التطبيق للحدّ من مشكلة تساقط الشعر. ويمكن استعمالها أيضاً كمكمّل للعلاجات الطبيّة التي يصفها طبيب الجلد في مجال مكافحة مشكلة تساقط الشعر.