"الرقابة النووية": مستويات الجرعات الإشعاعية في أجواء المملكة لم تتأثر بانفجار القاعدة الروسية

66,183 ارشيفية 23 ارشيفية

ارشيفيةأكدت هيئة الرقابة النووية والإشعاعية أنه لم يظهر أي تغيير في مستوى الجرعات الإشعاعية في أجواء المملكة، بعد حـادث الانفجار الذي وقع الخميس الماضي بقاعدة تجارب الصواريخ في نيونوسكا شمال غرب روسيا.

وذكرت الهيئة في بيانٍ لها أنها لم تتلق من الوكالة الدولية للطاقة الذرية أي بلاغ رسمي عن احتمال وقوع حـادث نووي أو إشعاعي إثر هذا الحـادث العسكري لتجربة اختبار تقنية صواريخ تتضمن مواد مشعة أو مفاعل نووي صغير.

وأفادت بأن العديد من الدول الأوروبية، لاسيما القريبة من الحـادث لم ترصد أي ارتفاعات في مستوى الجرعات الإشعاعية، مؤكدة استمرارها في متابعة أية تطورات بهذا الشأن لاتخاذ التدابير اللازمة.

وشهد العالم خلال العقود الماضية، عدداً من الحوادث النووية التي كان لها أبعاد عالمية واسعة، مثل حـادثة المحطة النووية في جزيرة الأميال الثلاثة الأمريكية عام 1979م، وحـادثة المحطة النووية في تشيرنوبل بأوكرانيا عام 1986م، وآخرها حـادثة المحطة النووية في فوكوشيما اليابانية عام 2011م.