بريطانيا تستدعي سفيرها في دمشق احتجاجا على العنف

3,873 0

استدعت اليوم الاثنين، بريطانيا سفيرها في سوريا للتشاور كاحتجاج دبلوماسي ضد قمع الرئيس بشار الأسد للاحتجاجات، كما تم استدعاء السفير السوري لدى لندن، إلى وزارة الخارجية، لإبلاغه باحتجاج بريطانيا على العنف في سوريا.

وطبقاً لرويترز، قال وزير الخارجية البريطاني وليام هيج، أمام البرلمان، إن بريطانيا ودولا أخرى، ستدرس قرارا بالجمعية العامة للأمم المتحدة في غياب قرار لمجلس الأمن بشأن سوريا.

وصرح بأن بريطانيا ستضاعف الضغوط على سوريا من خلال الاتحاد الأوروبي، مضيفاً " اعتمادنا بالفعل 11 جولة عقوبات من الاتحاد الأوروبي ونأمل في اتفاق مجلس الشؤون الخارجية "للاتحاد"، على مزيد من الإجراءات في 27 فبراير".

وتأتي تلك الخطوات بعدما استخدمت روسيا والصين يوم السبت الماضي، حق النقض "الفيتو" ضد قرار لمجلس الأمن الدولي، يؤيد خطة عربية تدعو الأسد للتنحي، وهي خطوة وصفها هيج، بأنها خطأ فادح في التقدير من جانب موسكو وبكين.