الأمير خالد بن سلطان الفيصل: رالي دكار العالمي سيمر بـ 6 مناطق في المملكة قاطعًا مسافة 9 آلاف كلم

2,391 صورة 0 صورة

صورةأكد صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان العبدالله الفيصل رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية, أن التحضيرات الخاصة برالي دكار العالمي الذي تستضيفه المملكة في الفترة من 5 - 17 يناير 2020م المقبل، تسير على قدم وساق، مبيناً أن الاتحاد يواصل استقبال طلبات المشاركين في الرالي بفئاته المختلفة التي يتوقع أن يتجاوز عدد المتسابقين فيها الـ 300 متسابق.

وقال سموه في تصريح لوكالة الأنباء السعودية عقب لقاءه بصاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبد العزيز أمير منطقة تبوك في الامارة اليوم: إن رالي دكار العالمي سيمر بـ 6 مناطق في المملكة بداءً من مدينة جدة مرورًا بمنطقة المدينة المنورة ثم مدينتي الوجه ونيوم ثم حائل والمنطقة الشرقية, ثم الربع الغالي وانتهاءً بمدنية الرياض تحديدًا "مشروع القدية"، وذلك على مدى أسبوعين بطول 9 آلاف كلم.

وأكد أن رالي دكار يعد فرصة هامة للتعريف بالجوانب السياحية والتراثية والتاريخية للمملكة, ويعكس إمكانات المملكة وشبابها، حيث سيشارك 80 من المتسابقين من ـ60 جنسية من مختلف دول العالم ، و20 من أبناء المملكة، مشيراً إلى أن رياضة السيارات والدراجات النارية تحظى بدعم الهيئة العامة للرياضة أسوة بباقي الرياضات، مثمناً لسمو أمير منطقة تبوك والجهات الحكومية بالمنطقة دعم للبطولة وتذليل الصعاب في سبيل إنجاح هذا الحدث الوطني وإظهاره بالشكل الذي يليق بطموحات أبناء الوطن، مبينًا أن الرالي سيشهد متابعة محلية وعالمية وسيحظى بإقبال جماهيري من الزوار والسياح من داخل المملكة وخارجها.

وأبان الأمير خالد بن سلطان الفيصل في ختام تصريحه لـ " واس" أن الاتحاد وفي ذات السياق يستعد لانطلاق بطولة السعودية للراليات الصحراوية التي ستواصل فعالياتها من العلا مرورا بنيوم وتقام في الرابع من شهر نوفمبر القادم وتستمر أسبوع، للتحضير لرالي دكار العالمي، وهي امتداد لمراحل البطولة لعام 2019م في جولتها الثانية التي انطلقت من منطقة عسير في شهر يوليو، لتنتهي برالي المنطقة الشرقية في شهر ديسمبر القادم.