ماذا لو تم وقف "آبل" و"جوجل" و"فيسبوك" و"أمازون" بسبب الممارسات الاحتكارية؟

6,111 ارشيفية 0 ارشيفية

ارشيفيةتكمن المشكلة في الممارسات الاحتكارية في أن أحد الأطراف بالسوق يكون هو الوحيد الرابح والآخرون خاسرون، وفي القطاع التكنولوجي، اتهمت العديد من الشركات الكبرى بممارسات احتكارية على أصعدة مختلفة.

وتتهم كل من الشركات "أمازون" و"آبل" و"جوجل" و"فيسبوك" بتهمة احتكارية مختلفة، على سبيل المثال، تتهم "جوجل" بسوء استغلال محرك البحث الإلكتروني، و"فيسبوك" مع صناعة التواصل الاجتماعي و"أمازون" في التجارة الإلكترونية و"آبل" في غلو أسعار جوالاتها.

يعني ذلك أن هذه الشركات الكبرى وغيرها أصبحت جزءاً من حياتنا اليومية وبشكل غير مسبوق، ولا يمكن مقارنتها مثلا بشركات السكك الحديدية أو النفط.

وأوضح محللون أنه لو تم التأكد من أن هذه الشركات متورطة بالفعل في ممارسات احتكارية، يجب وقفها فوراً أو تقييد أعمالها.

وتساءل خبراء: هل يمكن حدوث ذلك؟ فمعظم هذه الشركات أصبحت تشغل حيزاً كبيراً من الحياة اليومية للبشر ليس فقط في الولايات المتحدة، وربما يؤدي فرض قيود عليها إلى قتل الإبداع.