متظاهر يرد على « قبلات» علي عبدالله صالح بالحذاء في نيويورك

5,730 1

قال اليمني جياب الشعيبي إنه رمي الرئيس صالح بالحذاء كردة فعل للاستفزاز الذي قام به تجاه المتظاهرين، وكأننا جئنا لاستقباله، بينما هو يعرف أننا حضرنا إلى أمام الفندق للتنديد بوجوده بعد قتله للأبرياء وكونه مجرم حرب يجب أن تتم محاكمته لا أن تستقبله الولايات المتحدة.

و حسب صحيفة " المصدر أون لاين " روى المتظاهر اليمني الشعيبي دوافع رميه الحذاء باتجاه الرئيس علي عبدالله صالح امام مقر إقامته في نيويورك أمس وقال ، في لحظة خروج "صالح" ومعه مجموعة مرافقين من الفندق تفاعلنا بترديد الشعارات التي تعبر عن رفضنا لوجوده. وكان صالح يرفع يده ملوحاً للمتظاهرين ويرسل (القبلات) للمتظاهرين، وكأننا جئنا لاستقباله ومرحبين بوجوده ، وحينها أنا وبدون شعور مني أخذت الحذاء ورميته بها لكنها أصابت السيارة التي استقلها.

وأوضح جياب الشعيبي انه حدث ارباك شديد، واتجه الكثير من رجال الشرطة ناحية صالح بعد ما حاول أمين العمروط تجاوز الحاجز الأمني وتم اعتقاله.

وقال ان العمروط لا يزال معتقلاً لدى الشرطة ومن المتوقع أن يمثل أمام المحكمة اليوم الاثنين، حيث سيبت في قضية اعتقاله، لافتاً إلى أن عدة منظمات حقوقية ومحامون أعلنوا تطوعهم للترافع غداً أمام المحكمة في منهاتن دفاعاً عن العمروط.

وأضاف ان «رجال الشرطة أخذوا الحذاء لنحو ساعة قبل أن يعيدها لي أحدهم، وهددني زملائي المتظاهرين بعدم تكرار مثل هذا الفعل وإلا فإننا سنتعرض للاعتقال».

وكان عشرات المتظاهرين احتشدوا عصر أمس الأحد أمام فندق "ريتز كارلتون" الذي يقيم فيه الرئيس علي عبدالله صالح في مدينة نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية.

وطبقاً لوكالة اسوشيتد برس فقد كان المتظاهرون على الجهة المقابلة للشارع امام الفندق، وكانوا يحملون الأعلام ويصرخون بعبارات ضد صالح الذي يزور الولايات المتحدة للعلاج. وقالت ان الاحتجاجات اشتعلت ضد الرئيس حينما خرج من الفندق وشاهده المتظاهرون يغادر المبنى.