والد المدرب المغربي المغدور: فقدت بطلاً وأعز أبنائي.. وأثق في الأجهزة العدلية السعودية (فيديو)

52,185 صورة 38 صورة

صورةأعرب والد المدرب المغربي المغدور، الذي قُـتل طعناً أثناء أداء عمله في أحد الأندية الرياضية بحي السويدي في الرياض، عن ثقته في تحقيق الأجهزة العدلية السعودية،العدالة، وأخذها بحق ابنه.

وعبّر والد القتيل "يوسف موج" البالغ من العمر 29 عاماً، ووالدته وأصدقاؤه عن حزنهم الشديد، بعبارات مليئة بالأسى والحسرة والألم، وعن تفاجئهم بما وقع لابنهم، مؤكدين أنه كان مسالماً خلوقاً حسن المعشر.

وقال والد الضحية في حديثه لقناة "شوف تيفي" الإلكترونية المغربية: "أنا مقهور على ولدي، أنا فقدت واحداً من أعز أبنائي، أنا فقدت بطلاً"، مضيفاً أن ابنه كان يحمل 12 دبلوماً في جميع الألعاب الرياضية؛ منها كمال الأجسام وكرة القدم، وحائز على عدة جوائز رياضية.

وكان المتحدث الإعلامي باسم شرطة الرياض قد صرّح بأنه في تمام الساعة 6:38 من مساء الأحد الماضي؛ باشرت الأجهزة الأمنية بلاغاً عن تعرّض مقيم مغربي الجنسية للاعتداء خلال عمله بأحد المراكز الرياضية بحي السويدي غرب العاصمة الرياض، من قبل أحد المشتركين بالمركز، نتج عنه مقتله؛ إثر تلقيه طعنةً بالصدر من سـلاح أبيض "سـكين".

وأشار إلى أن إجراءات البحث والتحري أسفرت عن القبض على الجاني، وتبيّن أنه مواطن في العقد الثالث؛ حيث ضبط وبحوزته أداة الجريمة.