بالفيديو .. الأرجنتين تضرب موعدًا مع البرازيل بفوز سهل على فنزويلا

4,878 صورة 0 صورة

صورةضرب المنتخب الأرجنتيني موعدًا مع غريمه البرازيلي في الدور نصف النهائي من بطولة كوبا أمريكا، عقب فوزه على فنزويلا، بنتيجة (2-0)، اليوم السبت، في ربع نهائي المسابقة.

أحرز لوتارو مارتينيز الهدف الأول للتانجو في الدقيقة 10، وأضاف جيوفاني لو سيلسو الهدف الثاني بالدقيقة 74.

دخل ليونيل سكالوني، المدير الفني للأرجنتين، المباراة بطريقة "4-3-3"، وأجرى بعض التغييرات عن تشكيلة الفريق الأخيرة بدور المجموعات، فلعب بفويث وتاليافيكو كظهيرين أيمن وأيسر بجانب قلبي الدفاع أوتاميندي وبيزيلا، فيما لعب ديبول، باريديس وأكونا في منتصف الملعب، أمامهم ثلاثي هجومي مكون من ميسي، أجويرو ولوتارو مارتينيز.

في المقابل، اعتمد رافاييل دوداميل، مدرب فنزويلا، على نفس الطريقة "4-3-3"، إلا أن المنتخب الفنزويلي كان الطرف الأضعف في المباراة، فرغم تواضع الخط الخلفي ومنتصف ملعب راقصي التانجو، إلا أن فنزويلا لم يكن لها ردة فعل قوية على تقدم الأرجنتين.

ثنائية لوتارو وأجويرو، مهاجما الأرجنتين، تعد أبرز إيجابيات المباراة، في ظل التفاهم بين الثنائي، ومحاولاتهم المستمرة في مساعدة بعضهما البعض في الخط الهجومي للتانجو، بجانب تألق الظهير الأيمن فويث، من الناحية الدفاعية.

الفرصة الأولى في المباراة جاءت في الدقيقة الثالثة لصالح المنتخب الأرجنتيني، بعد تمريرة من لوتارو مارتينيز إلى أجويرو في جهة اليمين، ليسدد الأخير تصويبة قوية، يبعدها فارينيز، حارس فنزويلا إلى ركنية.

وأهدر بيزيلا مدافع التانجو، فرصة محققة للتسجيل، بالدقيقة 7، بعدما وصلته الكرة داخل منطقة الستة ياردة، إلا أنه لم يتوقعها لترتطم بقدمه وتصل سهلة إلى يد الحارس.

وتقدم راقصي التانجو بالهدف الأول على فنزويلا، بالدقيقة 10، بعد ركنية نفذها ليونيل ميسي، وصلت إلى أجويرو، الذي سدد من على حدود منطقة الجزاء، ليحولها لوتارو مارتينيز في المرمى، بعدما سدد الكرة بالكعب في الشباك.

وتراجع أداء منتخب الأرجنتين بعد تسجيله لهدف التقدم، فغابت الروح الجماعية لدى لاعبيه، وسط مناوشات في منطقة المناورات بمنتصف الملعب، فيما غابت الفاعلية الهجومية للتانجو، في ظل انفصال الثلاثي الأمامي ميسي، أجويرو ولوتارو عن لاعبي الوسط.

مع بداية الشوط الثاني، كاد لوتارو أن يسجل الهدف الثاني له في المباراة، بعدما سدد تصويبة قوية من على حدود منطقة الجزاء، لتمر بجوار المرمى.

وشهدت الدقيقة 64، أولى تبديلات المدرب سكالوني، بإشراك أنخيل دي ماريا محل لوتارو مارتينيز، فيما حل لو سيلسو محل أكونا بالدقيقة 69.

أولى المحاولات للمنتخب الفنزويلي، جاءت بالدقيقة 71، بعدما سدد الظهير الأيمن رونالد هيرنانديز، تصويبة قوية من داخل منطقة الجزاء، تصدى لها أرماني حارس المنتخب الأرجنتيني ببراعة.

وضاعف البديل لو سيلسو، النتيجة لمنتخب الأرجنتين، بتسجيله الهدف الثاني في الدقيقة 74، بعد تمريرة من رودريجو دي بول إلى أجويرو، ليسدد سيرجيو كرة قوية ترتد من يد الحارس الفنزويلي، لتجد لو سيلسو الذي تابع الكرة في الشباك.

وحاول سولومون روندون، مهاجم المنتخب الفنزويلي، تقليص النتيجة في الدقيقة 82، بعدما سدد ركلة حرة ثابتة من خارج منطقة الجزاء، إلا أنها مرت بجوار القائم الأيمن لأرماني.