هل تصدق أن هذا الكوخ الخشبي الأزرق هو أكثر المباني التي تم تصويرها في بيرث أستراليا؟

18,624 صورة 0 صورة

صورةهل تصدّق أن أكثر معلم سياحي يُصور في مدينة برث الأسترالية ليس نصباً أو عملًا فنياً، بل هو كوخ "كراولي إند"، وهو كوخ خشبي أزرق اللون لا يكترث له العديد من السكان المحليين.

ولكن، بفضل شعبيته على موقع التواصل الاجتماعي "انستغرام"، أصبح هذا الكوخ الأزرق قضية محلية كبرى، حيث أنفقت ولاية غرب أستراليا مئات الآلاف من الدولارات، لإنشاء مرحاض عام لاستيعاب أعداد السياح الذين يتدفقون إلى المكان، لالتقاط الصور.

لكن، تكمن المشكلة في موقع هذا الكوخ، إذ أنه يطل على نهر سوان، وهو ما يضفي خلفية جميلة لغالبية الصور التي التقطت هناك، ولكنه يقع أيضاَ قبالة طريق "ماونتس باي"، أي أحد أكثر الشوارع ازدحاماً في برث.

وبهدف زيارة الكوخ، يضطر العديد من السياح لصف سياراتهم في الشوارع السكنية القريبة، ثم يعبرون طريق "ماونتس باي" سيراً على الأقدام.

ونظراً لأنه طريق رئيسي تعبره السيارات من الاتجاهين، فإن هذه التجربة تُعتبر خطيرة.

ولمعالجة تلك المسألة، اجتمع مجلس مدينة برث بتاريخ 28 مايو، لمناقشة الازدحام السياحي، الذي يسببه الكوخ الأزرق الشهير.

صورة

ووفقاً لتقارير المجلس: "لقد ازدادت نسبة الزوار على مدى السنوات القليلة الماضية في هذه المنطقة، حيث تتوقف الحافلات السياحية، وكذلك الزوار للحصول على فرصة لالتقاط الصور".

ولحل المشكلة، قرر مجلس المدينة برث بناء أول مرحاض يعمل بالطاقة الشمسية.

وبحسب ما ورد في التقرير، سيكلف تركيب المرحاض 400 ألف دولار أسترالي (278،000 دولار أمريكي) بالإضافة إلى 20 ألف دولار أسترالي (14000 دولار أمريكي) سنوياً لأعمال الصيانة.

وأوضح المجلس أن "تأسيس المنشأة المقترحة، مع وجود لافتات مناسبة في مواقعٍ استراتيجية، سيتيح لزوار المنطقة الاستمتاع بفترة الراحة التي يحتاجون إليها، دون استنفاد سعة منشأة الأعمال الحالية."