إقالة مدرب الجبل الأسود لغيابه عن مواجهة كوسوفو في تصفيات اليورو

2,775 إقالة مدرب الجبل الأسود لغيابه عن مواجهة كوسوفو في تصفيات اليورو 0 إقالة مدرب الجبل الأسود لغيابه عن مواجهة كوسوفو في تصفيات اليورو

إقالة مدرب الجبل الأسود لغيابه عن مواجهة كوسوفو في تصفيات اليوروأعلن اتحاد الجبل الأسود لكرة القدم، اليوم السبت، إقالة مدرب المنتخب ليوبيشا تومباكوفيتش، بعدما قرر عدم قيادة الفريق في مباراته ضد كوسوفو، التي أقيمت- أمس الجمعة- في تصفيات بطولة كأس أمم أوروبا 2020.

وقال الاتحاد، في بيان نشره عبر موقعه الإلكتروني، إنّ «مجلس إدارة اتحاد الجبل الأسود لكرة القدم، اتخذ قرارًا بالإجماع، بإعفاء (الصربي) تومباكوفيتش من منصبه، بعدما قرر عدم قيادة المنتخب الوطني في المباراة».

وأضاف البيان، أنّ «غياب المدير الفني للمنتخب عن المباراة، كان مفاجأةً غير سارة»، واصفًا هذا التصرُّف بأنّه انتهاكٌ لواجباته الاحترافية، حسبما ينص العقد المبرم بينه وبين الاتحاد.

وتابع: «يأسف المجلس التنفيذي للاتحاد أيضًا، أنّ ضغط بعض الدوائر نتج عنه انسحاب اللاعبين فيليب ستويكوفيتش وميركو إيفانيتش أيضًا من المباراة»، معتبرًا أنّ أمورًا لا علاقة لها بالرياضة هزمت الرياضة وكرة القدم في هذه المناسبة.

في سياق متصل، ذكرت صحيفة «فييستي» اليومية، التي تصدر في بودجوريتشا، أنَّ ضغط مجموعات جماهير من صربيا أدّى لانسحاب تومباكوفيتش، بالإضافة إلى ستويكوفيتش وإيفانيتش اللذين ولدا في صربيا، من المباراة ضد كوسوفو.

ولم يعلن المدير الفني المقال من منصبه أو اللاعبان، الأسباب التي دعتهم لمقاطعة المباراة.

وانتهت المباراة، التي جرت ضمن منافسات المجموعة الأولى، بالتعادل 1-1، أمام مدرجات خالية باستاد بودوتشنوست؛ بسبب معاقبة الجبل الأسود، عقب وقائع عنصرية خلال الهزيمة 1-5 أمام إنجلترا في الملعب نفسه في شهر مارس الماضي.

وفي 17 فبراير 2008، أعلنت كوسوفو، التي ينحدر أكثر من 90% من سكانها من العرق الألباني، استقلالها عن صربيا، واعترفت بها منذ ذلك الحين أكثر من 110 دول، غير أنه أثار غضب صربيا وعددًا آخر من الدول، التي رفضت الاعتراف بهذا الاستقلال حتى الآن.

ورفضت مجموعة من الدول، بينها صربيا والصين وروسيا وخمس من دول الاتحاد الأوروبي، الاعتراف باستقلال كوسوفو.