مدرب تشيلسي يرمي قبعته الزرقاء بعد مشادة بين هيغواين ودافيد لويز

4,758 صورة 1 صورة

صورةغادر مدرب تشلسي الإنجليزي، الايطالي ماوريسيو ساري، غاضباً الحصة التدريبية المفتوحة أمام وسائل الإعلام عشية نهائي مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" لكرة القدم في باكو، بعد مشادة بين لاعبيه الأرجنتيني غونزالو هيغواين والبرازيلي دافيد لويز.

وتوجه المدير الفني الإيطالي (60 عاماً) إلى خارج الملعب وقام برمي قبعته الزرقاء على الأرض وركلها بقدمه أمام كاميرات الصحافيين الحاضرين.

ودخل المهاجم هيغواين والمدافع لويز في مشادة عقب تدخل قوي للأول بحق الثاني خلال مباراة مصغرة في أحد زوايا الملعب.

بعد ذلك، تبادل ساري بضع كلمات مع المدافع البرازيلي، قبل مغادرة الحصة التدريبية قبل انتهائها.

ويلتقي تشلسي جاره اللندني آرسنال اليوم الأربعاء على الملعب الأولمبي في باكو في نهائي يوروبا ليغ، حيث يبحث الأول عن ثاني ألقابه في المسابقة بعد عام 2013.