ليبيا.. مقتل إرهابي خطير يفضح تستر الميليشيات على داعش

2,718 صورة 1 صورة

صورةأعلنت غرفة عمليات صبراتة التابعة للقيادة العامة للجيش الليبي، اليوم الثلاثاء، مقتل الإرهابي صفوان عبد الحميد جابر، أحد أبرز عناصر تنظيم داعش المطلوبين للعدالة في ليبيا، خلال قصف جوّي استهدف مقر كتيبة الفاروق، بمدينة الزاوية غرب العاصمة طرابلس.

ويعدّ جابر (26 سنة)، أحد أهم وأخطر عناصر تنظيم داعش المدربّة على القتال وواحد من أبرز المطلوبين لدى النائب العام، بتهمة انضمامه للتنظيم وارتكاب جرائم قتل، وذلك منذ فراره عام 2016، بعد مشاركته في ذبح 11 شرطياً وقتل 6 آخرين داخل مديرية أمن صبراتة.

وجاءت تصفية هذا الإرهابي الخطير، لتكشف عن وجود علاقة مباشرة بين تنظيم داعش والميليشيات المسلحة، وتعاون واضح بينهما.

وأشارت غرفة عمليات صبراتة في هذا السياق إلى أن الأحداث المتسارعة في البلاد، أكدت أن "الميليشيات والتطرف وجهان لعملة واحدة"، وجاءت "لتفضح هذه الميليشيات وتؤكد تسترها على عناصر تنظيم داعش"، كما برهنت على أنّهم "يقفون صفاً واحداً ضد أي محاولة جدية لإنهاء الفوضى وخلق حالة الاستقرار في ليبيا".

وبدأت طائرات سلاح الجو التابع لعمليات الجيش الليبي، منذ أمس الاثنين، في تنفيذ عدة غارات على مواقع الميليشيات المسلّحة بمدينة الزاوية، استهدفت مقر كتيبة الفاروق، وهي إحدى أبرز الجماعات المسلحة بالزاوية، ويقودها أبو عبيدة الزاوي، أحد أهمّ أعضاء الجماعة الليبية المقاتلة الموالية لتنظيم القاعدة.