"قَتل عمته وتنازل والده عن القصاص والديَة".. تعقيدات قصة يرويها زوج الضحية الباحث عن القصاص

67,845 تعبيرية 31 تعبيرية

تعبيريةتعرض أحد المواطنين لصدمة جراء حكم قضائي نجا بسببه قاتل زوجته من القصاص، بعد تراجع محكمة الاستئناف عن حكم بالقتل صدر بحقه واستبدلته بالسجن 5 سنوات تعزيرا، مطالبا وزير العدل بتشكيل لجنة تفتيش قضائي للوقوف على ملابسات القضية.

تعود تفاصيل الواقعة، إلى تعرض زوجة المواطن سويد العنزي للقتل قبل سبع سنوات، على يد ابن أخيها، وذلك بعد خلاف مع ابنتها، حيث كان الجاني تزوج ابنة عمته، لكن خلافا بينهما دفعه لتطليقها، والذهاب إلى عمته وإطلاق النار عليها من مسدسه فأرداها قتيلة داخل بيتها وأمام أبنائها.

وأوضح العنزي، أن حكما قضائيا صدر بحق الجاني بالقتل قصاصا، لافتا إلى أنه أثناء انتظارهم تصديق الحكم من محكمة الاستئناف لتنفيذ ما تقرر شرعا، فوجئوا برجوع المحكمة عن الحكم السابق وقفل باب المرافعة، والاكتفاء بالحكم على الجاني بالسجن 5 سنوات تعزيرا، وذلك بعد تدخل والد المتهم والتنازل عن القصاص والدية باعتباره شقيق المجني عليها.

وبين وفقاً لـ"عاجل" أنه وفقًا لقرار منسوب للمحكمة بتاريخ 22 جمادى الآخرة 1440، لم يعد له ولا لأبنائه أن يطالبوا بأكثر من نصيبهم الشرعي من الدية، شرط أن يقوموا أولًا برفع دعوى جديدة مستقلة لهذا الغرض، باعتبار أن ولي دَم غيرهم تنازل عن القصاص.

وأكد تمسكه وأولاده بحقهم في القصاص، وأنه يرى عدم أحقية والد الجاني في التنازل، مطالبا وزير العدل، بتشكيل لجنة تفتيش والتحقق من أحقية والد القاتل في التنازل عن حق القصاص دون علم ورثة القتيلة.