من داخل مصنع "هواوي"..الموظفون يلعبون تنس الطاولة والبلياردو أثناء إنتاج أحدث الجوالات

12,942 صورة 1 صورة

صورة تواجه "هواوي" الصينية تحديات صعبة خاصة في أسواق دول الغرب؛ بسبب اتهامات بأن منتجاتها وخدماتها تشكل مخاطر على الأمن القومي، وأنها تستخدم بعض الوسائل في التجسس، الأمر الذي يقلق الكثير من جهات الاستخبارات.

ومع ذلك، فإن مصنع "هواوي" – الذي يقع في "دونج جوان" جنوب الصين وبلغت تكلفة إنشائه نحو 1.45 مليار دولار على مساحة 1.2 كيلومتر مربع – يعمل به موظفون ليل نهار والبعض منهم ينام داخله ولا يذهب إلى منزله.

والتقطت صور لموظفين داخل أكبر مصنع في الصين لصناعة الجوالات على خطوط إنتاج مختلفة، بينما يمارس البعض منهم رياضة تنس الطاولة "بينج بونج" والبلياردو وكرة السلة، والبعض الآخر ينام تحت المكاتب.

ويصل عدد العاملين في المصنع إلى 30 ألفاً موزعين على عدد من المباني لا تخلو منها المناطق الترفيهية والخدمية بناءً على رؤية مؤسس "هواوي" الملياردير "رين تشينجفي" الذي أراد تصميمات منافسة لـ"آبل" و"جوجل".

وكانت "هواوي" قد تجاوزت "آبل" وأصبحت ثاني أكبر شركة مصنعة للجوالات في العالم بعد "سامسونج" الكورية الجنوبية في أغسطس، لكنها أثارت الجدل بسبب تطويرها لشبكة اتصالات الجيل الخامس "5G" التي يخشى البعض مخاطرها على الأمن القومي واستغلالها من الحكومة الصينية في التجسس.

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة