متى يشرب الرضيع الماء؟ أهم المعلومات

8,031 تعبيرية 0 تعبيرية

تعبيريةالعمر المناسب لشرب الماء

في الشهور الأولى التي تكون فيها تغذية الطفل هي الحليب فقط، سواء حليب الثدي أو الحليب الصناعي، يكون هذا كافياً لحماية الطفل من الجفاف وتزويده بالسوائل المناسبة.

وهنا يأتي السؤال، متى يشرب الرضيع الماء؟ الأمر لا يحتاج منك سوى تذكر قاعدة واحدة واتباعها لإجابة هذا السؤال، إذ يصبح تناول الرضيع للماء امناً عندما يصبح بمقدورك أن تبدئي بتقديم الطعام الصلب للرضيع، أي عندما يكون الرضيع قد بلغ عمر 6 أشهر.

ولكن عليك الانتباه للبدء معه بالتدريج، فعندما يبدأ الرضيع بشرب الماء، فإنه لا يحتاج سوى بضعة نقاط يتم زيادتها بالتدريج لكي يعتاد على الطعم.

كمية الماء التي يستطيع الرضيع شربها

في الفترة العمرية الواقعة بين 6-9 شهراً، لا يكون الطفل بحاجة فعلية للماء النقي، ولكن هذه هي الفترة الملائمة للبدء بإدخال الماء للطفل، عدة قطرات في هذا المرحلة تكفي.

ومع بلوغ الطفل المرحلة العمرية ما بين 9-12 عليك البدء بتزويده بأكثر من بضعة قطرات، أي قم بزيادة كمية الماء التي يتناولها تدريجياً.

ومن الجدير بالذكر التنويه هنا إلى أنه وحال بلوغ الطفل عمر سنة، يصبح بمقدورك أن تجعله يتناول ماء عادياً دون الحاجة لغليه أو تعقيمه.

الحليب الصناعي والماء

يجب دوماً الحرص على عمل تركيبة الحليب الصناعية وإعدادها للرضيع فقط تبعاً لتعليمات العبوة والطبيب، واستعمال الكمية المناسبة والمحددة من الماء.

إياك ومحاولة تذويب التركيبة الصناعية في كمية إضافية من الماء أكبر من الكمية المحددة، فهذا قد يضر الرضيع أكثر مما قد ينفعه.

ماذا إذا أصيب الطفل بالجفاف؟

في حال إصابة الطفل بالتجفاف وهو لا زال دون السن التي يسمح له فيها بشرب الماء، عليك استشارة الطبيب، وهو غالباً سوف يصف نوعاً خاصاً من السوائل التي سوف تساعد على شفاء الطفل وحمايته من الجفاف.

ولكن ومهما كانت حالة الطفل، إياك أن تمنحه الماء لمعالجة الجفاف إذا كان دون عمر 6 أشهر وإذا لم تستشر الطبيب بخصوص ذلك.

أضرار شرب الرضيع للماء قبل عمر 6 أشهر

إذا كنت لا زلت تتساءل "متى يشرب الرضيع الماء؟" ولم تقتنع بما ذكر أعلاه، فعليك أن تدرك أن قيامك بمنح الطفل الماء قبل بلوغه عمر 6 أشهر قد يأتي بالعديد من الأضرار والمخاطر وهذه أهمها:

1- قد يؤثر الماء على امتصاص الطفل للمغذيات

إن منع الرضيع من شرب الماء في الأشهر الأولى من حياته له أسباب مقنعة ووجيهة، فالأطفال في أشهرهم الأولى ليسوا بحاجة لأي ترطيب إضافي مصدره الماء، إذ أن الحليب يزودهم بكامل حاجتهم من السوائل.

ومنح الرضيع الماء في سن غير مناسبة قد يتسبب في ملء معدته، الأمر الذي من الممكن أن يؤدي لعجز المعدة عن امتصاص المواد الغذائية الضرورية من الحليب.

2- مشاكل صحية مختلفة

الخوف من سوء التغذية هو أمر عليه أن يجعلك تلتزم بكمية الماء المذكورة على العبوة فقط، كما أن زيادة كمية الماء في الحليب الصناعي عن الكمية المحددة قد يسبب كذلك تسمم الماء، وهي حالة قد تكون خطيرة على حياة الرضيع.

ومن الجدير بالذكر التنويه إلى أن كلى الطفل الرضيع قبل عمر 6 أشهر لا تكون قادرة على التعامل مع الماء النقي.

العصير والماء ممنوع قبل بلوغ 6 أشهر

مهما كانت حالة طفلك، وحتى لو كان مريضاً، إياك والقيام بإعطائه عصيراً (حتى لو كان عصيراً طبيعياً) أو ماء.

فالعصير يحتوي على سكريات لن يستطيع جسم الطفل التعامل معها، وجسم الرضيع لا يكون مهيئاً بعد للتعامل مع الماء.