تعرف على الفوائد المذهلة لتناول الثوم صباحاً على معدة فارغة

42,042 تعبيرية 7 تعبيرية

تعبيريةينصح الكثير من الأطباء والمعنيين بالشؤون الصحية باستخدام الثوم في الأطعمة لما له من فوائد صحية عديدة، لكنهم أكدوا أنه يصبح أكثر فائدة عند تناوله صباحاً على معدة فارغة قبل تناول الفطور إذ إن ذلك يعمل على تعزيز مناعة الجسم.

ويعتبر الثوم من الأطعمة التي تحسن الصحة، فهو ينشط الدورة الدموية ويساعد الجسم على التخلص من السموم ويضبط ضغط الدم، لاحتوائه على عناصر غذائية مهمة مثل المنغنيز والفيتامين والسيلينيوم والألياف والنحاس والبوتاسيوم والفوسفور والحديد.

وبرغم الفوائد الغنية للثوم، ينصح الأطباء المرضى المصابين بقرحة في المعدة أو لديهم تهيج في الأمعاء بعدم تناول الثوم إلا بعد استشارة الطبيب، إذ إن تناوله في هذه الحالة قد يكون مضراً.

وينصح بتناوله مع كوب ماء، بابتلاعه وليس مضغه لتفادي نكهته اللاذعة.

وفيما يلي بعض فوائد تناول الثوم على معدة فارغة صباحاً

مضاد حيوي: يعتبر الثوم من المضادات الحيوية الطبيعية الأكثر فاعلية، فقطعة من الثوم النيء تقتل البكتيريا وتمنع عملها في القناة الهضمية.

الحفاظ على مستوى الدهون في الجسم: إذ إن تناول الثوم النئ في الصباح، قد يخفف من الدم الطبيعي، ما يساعد على ضبط الكوليسترول في الجسم.

تقوية الأمعاء: بسبب مركبات الكبريت الموجودة فيه فهي تساعد على امتصاص أفضل للمغذيات من الطعام.

فقدان الوزن: تناول الثوم النيء في الصباح يحفز الهضم والشهية، ويساعد على فقدان الوزن الفعال.

ضبط ضغط الدم: إن احتواء الثوم على مركبات الكبريت مثل الأليسين، ثنائي كبريتيد الدياليل، ثلاثي كلوريد ثنائي الأليل، يمكن أن يساعد في تنظيم مستويات ضغط الدم.

التخلص من السموم: يساعد مركب السلفيدريل في الثوم على إزالة المواد السامة من الجسم.

تقوية المناعة: الثوم من أفضل الأغذية لتعزيز نظامك المناعي لأنه مليء بالمغذيات مثل البوتاسيوم والألياف وفيتامين C و B6.

الوقاية من نزلات البرد: فهو يساعد على الحد من الأعراض المرتبطة بالأنفلونزا ونزلات البرد.

يساعد على منع السرطان: فتشير دراسات قليلة إلى أنه يساعد على تخفيف الإجهاد التأكسدي، وهذا يعني أنه يساعد أجسامنا في إزالة الأضرار التي تسببها الجذور الحرة وبالتالي توفر الحماية ضد السرطان.

ويعمل الثوم كذلك على تحسين أداء الكبد والمثانة، تقوية الجهاز العصبي، وتقليل الشعور بالتوتر، وتحسين الأداء البدني، وتقوية العظام خاصة مع التقدم بالعمر.