"الغذاء والدواء" تسحب بعض تشغيلات حشوات الثدي لاحتمال تأثيرها على السلامة

8,046 تعبيرية 1 تعبيرية

تعبيريةسحبت الهيئة العامة للغذاء والدواء بعض تشغيلات حشوات الثدي ذات الأسطح الخشنة التي ينتجها مصنع "أليرغان" (Allergan) الإيرلندي، وألزمت ممثل المصنع بسحب مخزون المنتج من المرافق الصحية في المملكة.

وتوصلت دراسة علمية أجرتها "الغذاء والدواء" إلى توصيات رقابية وطبية للممارسين الصحيين والمريضات لتقليل المخاطر المتعلقة بسلامة حشوات الثدي الخشنة، لاحتمال تأثيرها على السلامة، وأوصت الممارسين الصحيين بتوعية المريضات باحتمالية تسبب تلك الحشوات بنشوء أحد أنواع الأورام السرطانية المعروف باسم (BIA-ALCL) أثناء الاستشارة الأولية، وكذلك تضمين العلاقة بين BIA-ALCL والحشوات ذات الأسطح الخشنة في نموذج موافقة المريضة.

ودعت الدراسة إلى تزويد المريضات ببطاقة بيانات الحشوة المزروعة كي يتم تتبعها عند الحاجة، وتسهيل زيارات المتابعة الروتينية مع المريضات كل سنتين خلال السنوات الست الأولى، وعلى أساس سنوي بعد ذلك، واتباع الإجراءات التشخيصية بالموجات فوق الصوتية والتحليل الخلوي، مع أي حالة يُشتبه بارتباطها بـ"BIA-ALCL"، مبينة أن "BIA-ALCL" مرض نادر، لكن أعراضه تظهر في فترة من 8 إلى 10 سنوات، وكلما طالت مدة بقاء حشوة الثدي يصبح ضرورياً زيادة الحذر ومراجعة الطبيب عند الشعور بأي ألم مفاجئ أو كتل أو تورم أو عدم تناسق مفاجئ في شكل الثدي.

ونبهت الدراسة إلى أن حشوات الثدي ليست مصممة للبقاء مدى الحياة، إذ كلما طالت مدة بقائها في الجسم زاد احتمال التعرّض للمضاعفات الجانبية، ومع ذلك فإن الجيل الجديد من الحشوات أصبح أكثر أماناً، ويمكن أن تستمر فترة أطول، ودعت الراغبات في زراعة حشوات الثدي إلى تثقيف أنفسهن عن زراعة حشوات الثدي قبل الموافقة على الجراحة.

ولمعرفة أرقام التشغيلات المتأثرة من حشوات الثدي يمكن الاطلاع على الرابط.