"المياه الوطنية" توضح حقيقة إيقاف خدمات المشتركين حال عدم تسديدهم الفواتير (فيديو)

64,368 صورة 33 صورة


صورة نفى مسؤول في شركة المياه الوطنية إيقاف خدمات المشتركين في حال عدم تسديدهم للفواتير، لافتاً إلى أن صهاريج المياه لا يمكن أن تكون خياراً بديلاً للمشتركين؛ لآثارها السلبية على المدينة بشكل عام.

وأكد نائب رئيس العناية بالعملاء في الشركة المهندس عبدالله البيشي، في حديثه لبرنامج "معالي المواطن" على قناة "mbc"، أن الشركة ليس لديها صلاحيات لإيقاف خدمات أي شخص في حال عدم تسديده فواتير المياه، وإنما تقوم الشركة فقط بإيقاف الخدمة، وقطع المياه عن المشترك.

وأوضح البيشي أن إيقاف الخدمات قد يحدث في حال رفعت الشركة دعوى قضائية ضد المشترك، مشيراً إلى أن للشركة الحق في رفع دعاوى قضائية ضد المشتركين المتعسرين، كما أن لديها الحق في قطع خدمة المياه عنهم.

ولفت إلى أن الشركة تحاول نقل الخدمة لجميع المشتركين إلى أعلى مستوى ولحلول دائمة عبر البنية التحتية، وبما أن صهاريج المياه هي في الأساس حلول مؤقتة، فلا يمكن اعتمادها كخيار ثانٍ، في حال أراد المشترك اللجوء إليه عوضاً عن الحصول على المياه من الشبكات.

وبيّن أن لصهاريج المياه العديد من الآثار السلبية، بينها آثار بيئية وآثار على البنية التحتية، فضلاً عن زيادتها للازدحام المروري، وتأثيرها على المظهر الحضاري.