متى يصبح العصير الطبيعي أقل فائدة وضاراً بالصحة؟

20,676 صورة 1 صورة

صورةلا شك أن الاهتمام بالعصير الطبيعي سيطر على الأسواق حول العالم، في السنوات القليلة الماضية، خاصة مع ازدياد الاهتمام بتناول الأطعمة الصحية ولجوء الكثيرين إلى الحميات الغذائية.

إلا أن اختصاصي التغذية فيليب كويدس، يرى أن العصائر وإن كانت طبيعية، فإن تناولها قد يضر بالصحة، لأن تلقي الجهاز الهضمي للفاكهة على شكل عصير يضعف وظائف الأمعاء بمرور الوقت، وتصبح إفرازاتها الهرمونية أقل فعالية مع المواد الصلبة من الطعام.

وأضاف أن تصفية العصير من الألياف الموجودة بالفاكهة تحرم الجسم الكثير من الفوائد الغذائية، فالألياف عنصر أساسي من أجل نظام غذائي صحي، فهي تبقي الجسم في حالة شبع لفترة أطول، ولها تأثير قوي للوقاية من الأمراض.

وأوضح كويدس أن شرب الفاكهة كعصير يجعل الإنسان يتناول أكثر من طاقته من نفس الفاكهة، أي إن شرب كوب واحد من عصير البرتقال كأنك أكلت 4 حبات منه، وهو ما لا يمكن للإنسان تناوله دفعة واحدة.

وأكد أن السعرات الحرارية في كوب عصير من 4 برتقالات، أكبر بكثير من الموجودة في حبة واحدة، وتناول حبة البرتقال كما هي يمد الجسم بالألياف المفيدة، وامتصاص العصير في الجسم أسرع من الطعام الصلب، لذا ستشعر بالجوع، وتستهلك المزيد من السعرات الحرارية.

كما أن التهام تفاحة يحتاج إلى عملية هضمية معقدة، من الفم مع المضغ، ثم إفراز الإنزيمات الهضمية في المعدة، لكن مع العصير، تُتجاوز هذه العملية، كما أن سكريات الفاكهة والخضراوات في العصير ترفع مستويات سكر الدم.