عصير من 4 مكونات "يكنس" السموم من جسمك!

8,661 تعبيرية 0 تعبيرية

تعبيريةيلعب القولون دوراً رئيسياً في تخليص الجسم من فضلات الطعام، إضافة إلى دوره في الحفاظ على رطوبة الجسم. إلا أن القولون يمكن أن يتعرض لمشاكل عدة قد تؤدي إلى تلفه بسبب الإمساك المزمن واضطرابات المعدة وكذلك متلازمة القولون العصبي.

فبينما تمتص الأمعاء العناصر الغذائية من المأكولات المهضومة جزئياً، وتمنع إعادة امتصاص البكتيريا الضارة والسموم، فإن القولون تقع عليه مهمة إزالة السوائل والملح من الفضلات.

يذكر أنه في حالة اتباع نظام غذائي سيئ، أو عندما يتعرض الجسم للجفاف، فإن ذلك قد يؤدي إلى التصاق فضلات الطعام بجدار القولون، مما يؤدي إلى تسمم الجسم.

ومع التقدم في العمر، تزيد هذه العملية من تعرض الشخص للإصابة بالالتهابات وتكون التقرحات والأورام الحميدة والخبيثة بالقولون بشكل أكبر.

وعلى ذمة موقع "ديلي هيلث بوستDaily Health Post "، المعني بشؤون الصحة، فإن هناك عصيرا يحتوي على 4 مكونات يمكنه أن "يكنس" القولون وينظفه. لذا فاحرص على تناول هذا العصير بصفة يومية، إن استطعت، مع أهمية تناول كميات كبيرة من الماء يومياً.

ويتكون العصير من نصف كوب من عصير التفاح النقي وملعقتين كبيرتين من عصير الليمون الطبيعي وملعقة صغيرة من عصير الزنجبيل الصافي ونصف ملعقة صغيرة من ملح الهيمالايا ونصف كوب من الماء النقي.

ولتجهيز العصير يمكن تسخين الماء لدرجة بسيطة، ثم يتم إضافة الملح حتى الذوبان، ثم نضيف التفاح والزنجبيل وعصير الليمون. يتم خلط المكونات جيداً، ثم يتم تناول العصير إن أمكن 3 مرات باليوم قبل الوجبات لمدة أسبوع.

أما عن فوائد هذا العصير فهي عديدة ورائعة.

فالليمون غني بالمركبات المضادة للبكتيريا ومضادات الأكسدة التي تمنع تلف أنسجة القولون، كما أنه يساعد في تنقية الكبد من السموم، ويساعد في زيادة قلوية الجسم.

أما الزنجبيل فيحتوي على مركبات تساعد في الوقاية من سرطان القولون لأنه يعيق انتشار الخلايا السرطانية. كما أنه يحارب الالتهاب ويحسن من عملية الهضم.

وعن عصير التفاح، فهو يحتوي على 14 نوعاً من الفايتوكيماويات "phytochemicals" التي تمنع تكاثر خلايا سرطان القولون كما أنها تقاوم التلف الذي تُحدثه الشوارد الحرة. كما أنه يحتوي على فيتامين "C"، وثيامين وريبوفلافين، وفيتامين "B6"، وبوتاسيوم، ومغنيسيوم.

أما ملح الهيمالايا، فيحتوي على المعادن التي تعزز من أداء الأعصاب، وتقلل الالتهابات، وتخفف الآلام. كما أن ملح الهيمالايا يحسن انقباضات العضلات مما يسمح بخروج فضلات الطعام بسهولة.

ولحماية القولون يجب تناول هذا العصير على الأقل مرة واحدة بالأسبوع، كما ينصح الأطباء بشرب كميات كبيرة من الماء وكذلك تناول الخضراوات والفواكه الطازجة لأنها غنية بالألياف، إضافة إلى ممارسة التمارين بانتظام.