كل هذه العادات اليومية قد تزيد من جفاف الجلد

5,526 تعبيرية 0 تعبيرية

تعبيريةالبشرة الجافة عرض مزعج يشهد ظهور قشور وتشققات بالجلد، ويحدث نتيجة مجموعة من العوامل، وقد يرتبط بطبيعة الجلد لكن البشرات الدهنية يمكن أيضا أن تشهد جفافا بين الحين والآخر.
عرض موقع "ريدرز دايجست" مجموعة من العادات اليومية السيئة التي تسهم في انتشار جفاف الجلد ناصحا بتجنبها ومنها كثرة الاستحمام بالماء الساخن، وقلة شرب الماء.

الاستحمام لفترات طويلة وبماء ساخن:

تعبيرية

التعرض المفرط للماء، خاصة الساخن، قد يجرد الجلد مما فيه من دهون طبيعية ويسبب خللا في توزانه. ونصح الموقع بألا تزيد مدة الاستحمام على عشرة دقائق وجعل حرارة الماء عند 29 درجة تقريبا.

الإفراط في استخدام الصابون:

تعبيرية
يحتوي الصابون على مواد كيميائية منظفة، وتوجد أنواع تعتمد على مركبات شديدة قد تؤثر بالسلب على الطبقة الخارجية للجلد وتعطل وظيفته في الحماية مما يسبب جفافه والتهابه، ونصح الموقع باستخدام أنواع "متوسطة القوة" عديمة الرائحة.

الإكثار من مستحضرات تقشير الجلد:

تعبيرية

رغم أن التقشير مفيد للبشرة الجافة إذ يزيل الخلايا التالفة عن سطح الجلد إلا أن الإفراط في استخدامه يأتي بنتائج عكسية.
استخدام مستحضر ترطيب معطر:

تعبيرية
قد يعتقد أصحاب البشرة الجافة أن مستحضرات الترطيب هي الحل، لكن الواقع أن المرطبات التي تحتوي على عطور قد تزيد الأمر سوءا خاصة لما تسببه من التهابات.

عدم شرب قدر كاف من الماء:

تعبيرية
قلة الماء في الجسم تضر بالجلد أيضا، وينصح باتباع قاعدة (8 × 8) وتعني التعود على شرب ثمانية أكواب يوميا الواحدة منها ثماني أوقيات (نحو لترين في المجمل).

استخدام مواد تنظيف شديدة للملابس:

تعبيرية

تماما مثل الصابون المزود بمركبات قوية، فإن منظفات ومطهرات الملابس قد تؤثر سلبيا على الجلد حتى بعد خلعها خاصة إن احتوت على مواد معطرة. فالعطر كاف بمفرده لإثارة الجلد.

الاهتمام بالوجه فقط:

تعبيرية
الجلد أكبر عضو في الجسم لكن الوجه يشكل نحو 4.5 بالمئة فقط، ولذلك فإن الاهتمام بصحة بشرة الوجه فقط لا تكفي.