مراهق يكسب مليون دولار من "القرصنة الأخلاقية"

2,610 تعبيرية 0 تعبيرية

تعبيريةأصبح سانتياغو لوبيز البالغ من العمر 19 عاماً من مدينة بوينس آيرس، أول شخص يكسب أكثر من مليون دولار من المكافآت من HackerOne صاحبة أكبر منصة «اختراق أخلاقية» في العالم، وتدل حكاية المراهق الأرجنتيني على أن التحري حول كود الثغرات الأمنية في البرامج التقنية يمكن أن يكون وسيلة جيدة للربح.

وقال لوبيز: «أشعر بالفخر بشكل لا يصدق برؤية عملي المعترف بقيمته، ليس فقط من أجل المال الذي اكتسبته، ولكن لأن هذا الإنجاز يمثل حماية معلومات لشركات ولأشخاص أصبحوا أكثر أماناً مما كانوا عليه في الماضي». وأضاف أنه «علم نفسه تماماً» ولم يباشر العمل بشكل تجاري إلا عندما انضم لشركة HackerOne عام 2015.

وكان يعمل تحت الاسم المستعار «try_to_hack»، وحصل على أول ربح له وكان 50 دولاراً مقابل اكتشاف خلل في البرامج قد يؤدي إلى هجمات التزوير عبر المواقع (CSRF).

وعن محاولاته، بعد أن بحث عن أكثر من 1670 نقطة ضعف في التعليمات البرمجية في خدمات من شركات مثل Verizon وتويتر ووردبريس. تضمن الكشف عيباً يمكّن من تنفيذ هجمات «طلب تزوير جانب الخادم» (SSRF)، مما أدى إلى حصول لوبيز على أكبر مكافأة نقدية له 9000 دولار. وهو يمارس نشاطه بعد اليوم الدراسي.

وقال: «ما يهمني أكثر من البحث عن الأخطاء هو إيجاد أكبر عدد ممكن من الأخطاء في فترة قصيرة من الوقت ومحاولة كسب مكافآت جيدة مقابلها. أنا أعلم أنهم يقولون الجودة قبل الكمية، لكن الكمية هي أكثر ما يهمني».