المطير: احتجاجات الجولة ال23 في محلها

23,541 صورة 11 صورة

صورةكشف المستشار القانوني يعقوب المطير، المختص في ‏القانون الرياضي ‏الدولي، أن مسار احتجاجات أندية الهلال والفيحاء والحزم، في الجولة ‏‏23 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان، لن ‏يتجاوز مركز التحكيم الرياضي، الذي شكلت إدارته مؤخرا برئاسة الدكتور خالد بن ‏حسن بانصر.‏

وقال المطير في تصريح ل " كووورة " في حال رفضت لجنة ‏الانضباط والأخلاق، الاحتجاجات ‏المقدمة من الأندية الثلاثة، فإن القرارات ستحال  إلى لجنة الاستئناف بالاتحاد السعودي".

وأردف "بعد ذلك أقصى ‏درجة قضائية يمكن الوصول إليها هو مركز التحكيم الرياضي ‏السعودي، ولا يمكن ‏الذهاب إلى الفيفا أو محكمة الكاس".‏

احتجاجات في محلها

وعن مدى قانونية مشاركة اللاعبين الثلاثة، لاعب ‏الوحدة محمد القرني، ولاعب الاتحاد ناصر الشمراني، ولاعب ‏أحد عبدالله العويشير، تابع "الأندية استندت إلى نص المادة 29 من لائحة ‏الاحتراف وأوضاع اللاعبين وانتقالاتهم".

وأوضح "الأصل في المادة أنه لا يجوز تسجيل اللاعبين ‏‏(محترفين أو هواة)، إلا في ‏إحدى فترتي التسجيل السنوية المحددتين بالتعميم السنوي".

وأشار إلى أن اللاعبين الثلاثة قد تم ‏تسجيلهم خارج الفترة الرسمية، لافتا إلى أن الفقرة ‏‏(5/29) تنص على استثناء التسجيل ‏في فترات التسجيل على المسابقات التي تقتصر على ‏الهواة.‏

وكشف "في اعتقادي من المفترض أن دوري المحترفين لا يلعب فيه إلا ‏اللاعبين ‏المحترفين ولا يسمح فيه بمشاركة الهواة، وعلى ضوء ذلك صنف دوري محترفين، ‏وهو ما يعني أن الاحتجاجات صحيحة".‏

‏تعميم الفيفا

وأكمل "الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، أرسل تعميما إلى الاتحادات ‏المحلية ‏في شهر مايو/ آيار من العام الماضي، بضرورة تحديد تواريخ لفترة تسجيل ‏اللاعبين ‏الهواة في المسابقات المقتصرة على اللاعبين الهواة، وإبلاغ الفيفا خطيا قبل ‏تاريخ 1 يوليو/ تموز 2018".

وختم متسائلا "هل كان الرد من الاتحاد السعودي بتحديدها، أم أنهم ‏اعتبروها مع فترة المحترفين، استنادا على أنه دوري محترفين؟".‏