جريمة بشعة بمصر.. أم تتخلى عن إنسانيتها وتقتل أطفالها الثلاثة استجابة لضرتها.. والأب يوثق الجريمة

15,318 تعبيرية 6 تعبيرية

تعبيريةشهدت منطقة المرج بالعاصمة المصرية القاهرة، جريمة قتل بشعة، حيث أقدمت إحدى الأمهات على قتل أطفالها الثلاثة خنقا، بتعليمات من ضرتها وبمباركة زوجها وتوثيقه للجريمة بالفيديو.

تفاصيل تلك الجريمة غير الإنسانية والتي أثارت غضبا كبيرا بين المصريين، كشفتها التحقيقات التي أجرتها أجهزة الأمن، حيث بدأت خيوط الجريمة تتكشف بعد بلاغ تقدم به صاحبة المنزل الذي يقيم فيه القتلة عن جريمة قتل مروعة لثلاثة أطفال حدثت قبل عام ونصف.

وقالت صاحبة العقار، إنها بعد أن ارتابت في سلوك الأسرة طلبت منهم مغادرة الشقة، لكنها فوجئت بالأم تطلب منها أن تروي لها سرا تخفيه، لافتة إلى أنها كشفت لها عن تفاصيل مرعبة عن قيامها وزوجها وضرتها بقتل الأطفال الثلاثة الأمر الذي دفعها للإبلاغ.

وخلال التحقيقات روت الأم (30 عاما) ما حدث بشكل كامل، لافتة إلى أنها هربت من أسرتها وتعرفت على شخص عاشت معه قصة حب توجت بالزواج ، وأقامت معه في شقة بالمرج مع ضرتها التي لا تنجب وبموافقتها.

وأوضحت أنها بعد إنجابها طفلتين وحملها في الثالث تغيرت معاملة ضرتها معها، وطلبت من زوجها قتل الطفلين والتخلص من الجنين الثالث مقابل إغراء بمنحه شقة وسيارة "ميكروباص" للعمل عليها ورصيد في البنك حتى لا يرثنه.

ولفتت إلى أن زوجها حكى له ما طلبته زوجته الأولى وهددها بالطرد إلى الشارع، فاستجابت له وقامت بإغراق طفلتيها في إناء كبير مملوء بالماء وكتمت أنفاسهما.

وبينت أنها كررت الجريمة مرة أخرى عقب 30 يوما من ولادة الطفل الثالث، لافتة إلى أنه تم تنفيذ جريمة قتل الأطفال أمام ضرتها، فيما قام زوجها بتوثيق الجريمة لتهديدها بتقديم الفيديو للشرطة حال اعترافها بما حدث.

وأوضحت أنهم قاموا بالتخلص من الجثث بوضعها في أكياس بلاستيكية وإلقاءها في أحد المصارف، وبينت أنها بعد أن قامت بتنفيذ الجريمة قام زوجها بمساعدة ضرتها بتعذيبها وإلقاء مادة كاوية عليها حتى أصيبت بالعمى.

من جهتها، قررت النيابة العامة المصرية حبس المتهمين الثلاثة، ووجهت إليهم اتهامات القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، وأحالت الأم إلى مصلحة الطب الشرعي لبيان حجم التعذيب والإصابات بها والكشف على قواها العقلية.