بينها ذخيرة وحشيش وبودرة.. تعرّف على عمليات مجاهدي جازان في نصف عام

6,552 صورة 1 صورة

صورةكشف المتحدث الإعلامي بفرع الإدارة العامة للمجاهدين بمنطقة جازان خالد بن عبدالله بن قزيز، عن عدد من نتائج ومضبوطات الفرق، في إطار تنفيذ مهام إدارة المجاهدين في مكافحة تهريب وترويج المخدرات والمسكرات، والأسلحة ومنع التسلل، وذلك خلال النصف الأول من العام الحالي ١٤٤٠هـ.

وتفصيلاً، قال "قزيز" إنه تم القبض على اثنين وسبعين مهرباً، وألفين ومائة واثنين وأربعين متسللاً، كما تم القبض على ألف ومئتين وتسعة وخمسين متهماً في قضايا مختلفة.

وأوضح أنه تم ضبط عدد من الممنوعات في حوزة المتهمين ومنها سلاحان منوّعان، وألفان ومائة وتسع طلقات حية متنوعة ومخزنا ذخيرة مختلفة الأنواع.

وقال "قزيز": تم ضبط اثنين وخمسين كيلو وثمانمائة وأربعة وتسعين جراماً من الحشيش المخدر، و( ٦٠٠) جرام بودرة يشتبه أنها مخدر وألف واثنين وستين لتراً من الخمور، بالإضافة إلى أحد عشر طناً وأربعة وثمانين كيلو وخمسمائة وستة وعشرين جراماً من نبات القات، وألف وعشرين من أقراص الكبتاجون، و تسعة أكياس شمة، و١٩٢٠"بكت" دخاناً مهرباً.

وتابع: تم التحفظ على 201 سيارة وسبع دراجات نارية لاستخدامها في جرائم تهريب متنوعة و( ٥٠.٤٧٦) ريالاً سعودياً.

وأكد أن رجال إدارة المجاهدين بمنطقة جازان ماضون في مكافحة جرائم التهريب والتسلل وتكثيف التواجد الأمني في حدود مسؤوليات الفرع، ورصد الطرق الوعرة والأوكار التي يقطنها المهربون والمتسللون، والتعامل معها عبر الدوريات الراجلة والراكبة.