فيديو لتخريب ونهب أقدم متاحف الجزائر خلال المظاهرات

5,187 صورة 3 صورة

صورةتعرّض "المتحف الوطني للآثار القديمة والفنون الإسلامية"، أقدم متاحف الجزائر، لعمليات تخريب وسرقة وإشعال النار في بعض المكاتب المهمة، أثناء مظاهرة ضد ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة.

وكشفت وزارة الثقافة أن المتحف الذي دُشن عام 1897، أي منذ 122 عاما، إبان فترة الاستعمار الفرنسي، هو أحد أقدم المتاحف في إفريقيا ويغطي حقبة تمتد إلى 2500 عام من تاريخ الحضارة في الجزائر.

ونددت الوزارة باستغلال جناة لمسيرات سلمية ليقوموا بجريمتهم النكراء تجاه موروث ثقافي وطني، حيث تعرّضت بعض أجنحة المتحف لعمليات تخريب ونهب، كما أُضرمت النيران في بعض المكاتب الإدارية وأُتلفت وثائق وسجلات.

وأوضحت أن الحماية المدنية تدخّلت بسرعة وحالت دون امتداد ألسنة اللهب إلى أماكن أخرى من المتحف، ونجح الأمن الوطني في استعادة سيف يعود لفترة المقاومة الشعبية ضد الاستعمار.

ويقع المتحف الوطني للآثار القديمة والفنون الإسلامية قرب تقاطع يبعد نحو كيلومترين فقط من مقر الرئاسة الجزائرية، حيث شهد مواجهات بين المشاركين في مسيرة سلمية والشرطة.