أغلى 5 مدن في العالم من حيث أسعار العقارات

6,747 تعبيريه 1 تعبيريه

تعبيريهأدت زيادة الاستثمار في العقارات إلى ارتفاع أسعار المنازل بشكل قياسي، الأمر الذي قد يعيد الذاكرة إلى عام 2009 عندما وصل سوق العقارات إلى ذروته، وذلك وفقًا لما ذكرته مجلة "وورلد فاينانس".

وشهد العالم ركودًا اقتصاديًا بسبب أزمة الرهن العقاري، مما أدى إلى اتباع سياسات التخفيف الكمي وانخفاض معدلات الفائدة والرهون العقارية على مدى سنوات، إلا أن زيادة الاستثمار في قطاع العقارات أدت إلى ارتفاع أسعار المنازل مرة أخرى إلى مستويات قياسية.

ورغم ذلك ومع توقعات تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي خلال 2019، فإن أسعار المنازل بدأت في الانخفاض مرة أخرى، مما يثير المخاوف بشأن بلوغ سوق العقارات ذروته وحدوث الركود ثانيًا.

ووفقًا لنتائج المسح الديموغرافي العالمي للقدرة على تحمل تكاليف المنازل لعام 2019، فقد جاءت هونج كونج في المركز الأول باعتبارها أقل المدن التي يمكن للأفراد تحمل تكاليف شراء المنازل بها.

وقد اعتمد المسح في تصنيفه لأقل المدن التي يمكن للأفراد تحمل تكاليف المنازل بها على متوسط دخل الأسرة في أسواق العقارات الرئيسية وهي كندا، الولايات المتحدة، هونغ كونغ، سنغافورة، أستراليا، نيوزيلندا، المملكة المتحدة وآيرلندا، وفيما يلي نسرد أغلى 5 مدن في العالم من حيث أسعار العقارات لعام 2019.

5- سان خوسيه

صورةتقع مدينة سان خوسيه جنوب خليج سان فرانسيسكو، وقد ارتفعت أسعار المنازل بها بفضل نجاح وادي السيليكون الذي يقع على الطرف الغربي من المدينة.

وفي حين يشتري رجال الأعمال المنازل في مدينة سان خوسيه باستمرار- مستفيدين من أسعار الفائدة المنخفضة- فإن السكان من أصحاب الدخل المنخفض ينفقون نحو 62% من رواتبهم على إيجار الشقق.

ويمكن أن يصل سعر منزل عائلة في مقاطعة سانتا كلارا القريبة من سان خوسيه إلى 1.2 مليون دولار، مما يجعل المواطن العادي غير قادر على تحمل تكاليف المساكن.

4- ملبورن

صورةعلى الرغم من أن ملبورن تعد أسرع المدن الأسترالية نموًا إلا أنها تشهد انخفاضًا في الأسعار محليًا، لكن لا تزال تكاليف المعيشة مرتفعة نسبيًا بالمقارنة مع سائر الدول بها رغم ذلك.

ويميل السكان في أستراليا إلى المنازل الكبيرة المستقلة مما يفاقم مشكلة الإسكان، ورغم ذلك فإن انخفاض أسعار الفائدة على مدى السنوات الست الماضية جعل الطلب على المنازل مرتفعًا.

3- سيدني

صورةشهدت أسعار المنازل في مدينة سيدني الأسترالية ارتفاعًا بنحو 20% بين عامي 2016 و2017، إلا أن التقارير التي صدرت مؤخرًا أفادت بأن أسعار المنازل في أستراليا انخفضت عام 2018 بنسبة 4.8%، وأشار "دويتشه بنك" إلى أن احتمالية انهيار سوق العقارات في أستراليا تعد واحدة من أبرز المخاطر التي قد تؤثر على الاقتصاد العالمي.

وقد انخفضت أسعار المنازل في مدينة سيدني وحدها بنسبة 11.1 %، ورغم ذلك فإن تكاليف المعيشة في سيدني لا تزال أعلى 11.7 مرة من متوسط الدخل بها، بسبب تمركز السكان في المدن بنسبة كبيرة.

2- فانكوفر

صورةشهدت مدينة فانكوفر الكندية تدفقًا كبيرًا للاستثمارات الأجنبية خاصة من الصين، ويرجع ذلك بشكل كبير إلى أن القوانين غير فعالة، إذ وجد وكلاء العقارات أن الغرامات على المخالفات لا قيمة لها مقارنة بالعمولات الكبيرة التي يحصلون عليها من المعاملات العقارية.

وقد أصبحت فانكوفر مثل هونج كونج ملاذًا لغسل الأموال من جانب الأثرياء في الصين، حيث تشهد الصين الآن حملة لمكافحة الفساد يخضع لها جميع الأشخاص بمن فيهم الأكثر ثراءً ونفوذًا، وبالتالي أصبح هناك آلاف الأشخاص الذين يبحثون عن مكان آمن لوضع أموالهم.

1- هونج كونج

صورةتمتلك الحكومة كل الأراضي التابعة لهونج كونج وتحقق 27% من إيراداتها من بيع الأراضي، وقد وصل سعر بيع بعض الأراضي في المزادات إلى 2.2 مليار دولار، مما يجعل قلة من رجال الأعمال الأثرياء يهيمنون على هذا القطاع.

ورغم أن سوق العقارات في هونج كونج شهد زيادة في الأسعار لمدة 28 شهرًا متتاليًا، إلا أن أسعار المنازل بدأت في الانخفاض منذ شهر يوليو 2018.

وقد أدت الحرب التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين وارتفاع تكاليف الرهون العقارية إلى تراجع ثقة المستثمرين قليلاً، وإلى جانب ذلك فمن المنتظر فرض ضريبة على شغور الأملاك المبنية، وسوف تشجع كل هذه العوامل مطوري ومالكي العقارات على بيعها مما سيزيد أعداد المساكن المتاحة.