مانشستر يونايتد يلحق بجاره سيتي إلى الصدارة

4,287 0

لحق مانشستر يونايتد بجاره مانشستر سيتي في صدارة الدوري الإنجليزي بفوز الأول على ستوك سيتي 2-0، وخسارة الثاني أمام إيفرتون 0-1 في المرحلة الثالثة والعشرين مساء اليوم الثلاثاء. وتساوى الفريقان، حيث يملك كل منهما 54 نقطة في حين يحتل توتنهام المركز الثالث 49 نقطة.

على ملعب أولدترافورد، حقق مانشستر يونايتد فوزا سهلا على ضيفه ستوك سيتي بهدفيين نظيفين. استمر غياب واين روني وفيل جونز وآشلي يونج عن صفوف الشياطين الحمر، في حين أبعد المرض الحارس الأسباني دافيد دي خيا في حين حرمت الاصابة الدنماركي انديرس لينديجارد من التواجد بين الخشبات الثلاث، فاختار المدرب السير اليكس فيرجوسون الشاب بن آموس لحراسة المرمى. ولعب في خط المقدمة المكسيكي خافيير فرنانديز والبلغاري ديميتار برباتوف فكانا عند حسن مدربهما إذ سجلا من ركلتي جزاء هدفي المباراة.

وبدا مانشستر يونايتد ضاغطا وتركزت هجماته عبر الجبهة اليمنى عن طريق الإكوادوري المتألق انطونيو فالنسيا الذي شكل خطورة دائمة على دفاع ستوك. وبعد هجمات متواصلة حصل مانشستر على ركلة جزاء إثر عرقلة الكوري الجنوبي بارك جي سونج داخل المنطقة انبرى لها هرنانديز بنجاح مانحا التقدم لفريقه (38).

وواصل مانشستر ضغطه في الشوط الثاني واحتسب له الحكم ركلة جزاء ثانية اثر عرقلة فالنسيا داخل المنطقة فسددها برباتوف داخل الشباك (58). وسنحت فرصة لبرباتوف في أواخر المباراة بعد مجهود فردي رائع لفالنسيا لكنه لم يحسن استغلالها.

وعلى ملعب جوديسون باك، أسدى إيفرتون خدمة جليلة لمانشستر يونايتد باسقاطه مانشستر سيتي بهدف وحيد حمل امضاء الايرلندي الشمالي الدولي دارين جيبسون المنتقل اليه قبل اسبوعين من مانشستر يونايتد، وذلك عندما أطلق كرة قوية بعيدة عن متناول الحارس جو هارت في الدقيقة 60. وكانت أبرز فرصة في المباراة تسديدة الفرنسي سمير نصري التي تصدت لها العارضة أواخر الشوط الأول.

وحقق توتنهام فوزا سهلا على ضيفه ويجان صاحب المركز الأخير 3-1. وسجل الويلزي جاريث بايل هدفين للفريق اللندني (29 و64) وأضاف صانع الألعاب الكرواتي مودريتش الثالث (34)، ورد ويجان بهدف بواسطة ماكارثر (84).

وتابع ليفربول عروضه الجيدة في الآونة الأخيرة وتغلب على مضيفه ولفرهامبتون بثلاثة أهداف نظيفة تناوب على تسجيلها آندي كارول (51) والويلزي كريج بيلامي (62) والهولندي ديرك كويت (78).

في المقابل، انتزع الظهير الأيمن البرتغالي جوزيه بوسينجاوا التعادل لفريقه تشلسي في الرمق الأخير ضد سوانسي سيتي 1-1. تقدم سوانسي القوي المراس على أرضه عبر لاعب تشلسي السابق تريفور سينكلير (40).

وازداد الأمر سوءا بالنسبة إلى تشلسي إثر طرد ظهيره الأيسر آشلي كول في الدقيقة 86 لحصوله على البطاقة الصفراء الثانية، لكن بوسينجوا أنقذه من الخسارة في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع بتسجيله هدف التعادل.