مادورو يرفض مساعدات أمريكا لفنزويلا ومنافسه يحذر الجيش من عرقلة دخولها

2,562 مادورو 0 مادورو

مادوروقالت الحكومة الفنزويلية يوم الجمعة إن على الولايات المتحدة توزيع المساعدات الإنسانية التي أرسلتها، في كولومبيا حيث تخزنها هناك، في حين حذرت المعارضة من أن منع دخول الطعام والدواء الذي تشتد الحاجة إليه في البلاد قد يمثل جرائم ضد الإنسانية.

وبعد يوم من وصول قافلة المساعدات إلى مدينة كوكوتا الحدودية سخر الرئيس نيكولاس مادورو من الولايات المتحدة لتقديمها كميات صغيرة من المساعدات بينما تبقي على عقوبات تتسبب في منع نحو 10 مليارات دولار من منشآت النفط البحرية والعائدات.

ومن جانبه حذر منافسه خوان جوايدو، الذي اعترفت به عشرات الدول زعيما شرعيا لفنزويلا، ضباط الجيش من عرقلة وصول المساعدات وسط انتشار واسع النطاق للأمراض وسوء التغذية بسبب انهيار اقتصادي ناجم عن تضخم هائل.

وقال مادورو في مؤتمر صحفي ”خذوا كل المساعدات الإنسانية واعطوها للناس في كوكوتا حيث هناك الكثير من المحتاجين... هذه لعبة رهيبة كما ترون. إنهم يخنقوننا ثم يجعلونا نتسول الفتات“.

وتابع مادورو في المؤتمر الصحفي ”إنهم يقدمون لنا ورق المراحيض مثل الذي يلقيه (الرئيس الأمريكي) دونالد ترامب لشعب بويرتوريكو“. وشهد المؤتمر الصحفي بعض المشاكل الفنية مثل انقطاع الصوت والصورة.

وكان مادورو يشير إلى عملية غير متقنة جرت عام 2018 لتوزيع مساعدات في تلك المنطقة التابعة للولايات المتحدة بعد إعصار شهدت إلقاء مناشف ورقية على ضحايا الإعصار.