تسجيل 22 حالة وفاة بعد تفشي مرض الحصبة في عدة مناطق بالفلبين

2,274 تعبيرية 1 تعبيرية

تعبيريةأعلنت وزارة الصحة الفلبينية اليوم الخميس أن تفشي مرض الحصبة في العاصمة الفلبينية مانيلا ومناطق أخرى أودى بحياة 22 شخصا.

وقال وزير الصحة فرانسيسكو دوكي الثالث إن سبب تسجيل حالات إصابة مرتفعة هو انخفاض معدلات التطعيم بين الأطفال بسبب الذعر الناجم عن برنامج التطعيم الحكومي المثير للجدل ضد حمى الضنك عام 2017.

وقالت وزارة الصحة أمس الأربعاء إنها سجلت 441 حالة إصابة بالحصبة في مانيلا حتى 26 كانون ثان/يناير الماضي، وذلك مقارنة بـ 36 حالة عام 2018 بأكمله.

وأعلن دوكي اليوم أن هناك تفشي للمرض في وسط وجنوب جزيرة لوزون ووسط وغرب جزيرة فيساياس.

وأضاف دوكي" هذه المناطق في حاجة لتعزيز استجاباتها لمواجهة الحصبة، وتطعيم كل الأطفال الذين لم يتلقوا تطعيمات ضد الحصبة، حيث أن ذلك يعد إجراء فعالا لوقف تفشي المرض بصورة أكبر".

وكانت الشركة الفرنسية سانوفي باستر قد كشفت عام 2017 أن التطعيم ضد حمى الضنك يمثل خطورة على الأشخاص الذين لم يصابوا بالمرض قبل التطعيم. وهذا الكشف دفع وزارة الصحة لتعليق برنامج التطعيم الذي دشنه الرئيس بينينو أكينو الثالث.