تحقيق يفضح "خدع" مواقع الحجز الإلكتروني للفنادق

7,902 تعبيرية 0 تعبيرية

تعبيريةأجبر تحقيق بريطاني 6 مواقع شهيرة للحجر الفندقي عبر الإنترنت، على إجراء تغييرات كبيرة بهدف إنهاء "تكتيكات مضللة" للزبائن، يتعلق بعضها بأسعار الغرف.

وخضعت مواقع إكسبيديا، وبوكينغ دوت كوم، وأغودا، وهوتيلز دوت كوم، وإي بوكيرز، وتريفاغوا، للتدقيق من هيئة المنافسة والأسواق في المملكة المتحدة، وفق ما ذكرت شبكة "سكاي نيوز"، الأربعاء.

وتدخلت الهيئة بسبب المخاوف الجدية بشأن "الرسوم المخفية" وتكتيكات البيع في المواسم، وعروض الخصم المضللة التي أظهرها محركات البحث على صفحات هذه المواقع.

ومن بين هذه التكتيكات المضللة للزبائن، منع المستهلكين من العثور على أفضل سعر ممكن، وعدم إعطائهم التكلفة الكاملة للغرفة مقدما، بالإضافة إلى التضليل بشأن العروض الأكثر شعبية.

وذكرت الشبكة أنه من الآن فصاعدا ستكون مواقع البحث عن الفنادق "أكثر شفافية" بشأن ترتيب نتائج البحث فيها، استنادا إلى مقدار العمولة التي يدفعها الفندق لهذه المواقع.

وفرضت هيئة المنافسة والأسواق على المواقع، أن تكون أكثر صدقا بخصوص عدد الأشخاص الذين يبحثون عن الفنادق، وما إذا كانوا يبحثون في التواريخ نفسها.

ووجدت الهيئة أن مواقع البحث عن الفنادق تميل إلى القيام بحملات ترويجية في وقت واحد لبيع خدماتها في ظل الضغط على الحجوزات، واتباع تكتيكات مضللة لتحقيق أكبر قدر من الربح.

من جانبها، وافقت المواقع على التوقف عن إضافة خصومات مضللة، مثل مقارنة سعر جناح فاخر مع غرفة قريبة من السعر المطلوب، أو إضافة يوم للعطلة يخضع للخصم مع أنه ليس كذلك.

وطلبت الهيئة من جميع المواقع أن تتحلى بالشفافية بخصوص جميع الرسوم التي يجب على المستهلك دفعها، مثل الضرائب ورسوم الحجز ورسوم الدخول إلى المنتجعات.

وأمهلت الهيئة مواقع البحث عن الفنادق والحجوزات حتى الأول من سبتمبر المقبل لإجراء التغييرات، مشيرة إلى أنها ستراقب مدى التزام هذه المواقع بالإجراءات الجديدة.