نجاح باحثين ألمان في العثور على لقاح ضد فيروس خطير يسبب السرطان

2,301 صورة 0 صورة

صورةحقق باحثون ألمان نجاحا كبيرا في تجاربهم بشأن لقاح فعال ضد فيروس "إبشتاين- بار" الذي قد يكون المسؤول عن التسبب بأمراض خطيرة مثل حمى الغدد، أو حتى أمراض سرطانية قاتلة. واستخدم الباحثون الفئران بطريقة جديدة في تجاربهم.

فيروس ابشتاين بار (EBV - Epstein Barr Virus) هو فيروس ينتمي لعائلة فيروسات الهربس (Herpes)، ويحمل أكثر من 90 في المئة من سكان العالم هذا الفيروس دون ظهور أعراض مرض معين عليهم لتكيفه مع جسم الإنسان، إذ أن جهاز المناعة يبقيه كامنا ويكبح نشاطه.

غير أن هذا الفيروس بإمكانه أن يسبب أمراضاً خطيرة مثل حمى الغدد، كما قد يؤدي إلى الإصابة بالسرطان (ورم لمفوي) الذي يعرف بـ "ليمفوما هودجكين"، أو قد تتفاقم أمراض المناعة الذاتية مثل التصلب المتعدد بسبب الفيروس. ولم يتم التوصل إلى لقاح فعال حتى الآن، لصعوبة فهم العامل المسبب للمرض في هذا الفيروس.

مرض كثرة الوحيدات العدوائية
وقد قام باحثون من المركز الألماني لأبحاث السرطان (DKFZ) بخطوة حاسمة إلى الأمام بهدف إيجاد لقاح فعال ضد " EBV"، إذ أفاد مركز أبحاث السرطان في هايدلبرغ، بنجاح بعض التجارب، التي أجريت على الفئران لتطوير اللقاح. والمشكلة الرئيسية حتى الآن هي أن الفيروس يمر بمرحلتين مختلفتين في دورة حياته، واستهدفت تجارب لقاح سابقة مرحلة واحدة فقط، غير أن الباحثين في (DKFZ) قد ركزوا على مرحلتي الحياة في أبحاثهم وتجاربهم الأخيرة.

وتجاربهم الجديدة، قام الباحثون باختبار الجسيمات مع المضادات على فئران تم استبدال نقي العظم الخاص بها بنقي العظم البشري، وأصبح لدى تلك الفئران نظام مناعة مشابه لنظام المناعة البشري إلى حد كبير. ووفقاً لذلك، أظهرت الحيوانات استجابة مناعية وحماية ضد عدوى فيروس " EBV"/ "ابشتاين بار". والآن يبقى على الباحثين تطوير النماذج الجديدة التي اكتشفوها ليستطيعوا تجربتهم على البشر أيضا، وهو ما يبشر في الوصول إلى دواء فعال ضد هذا الفيروس الخطير ومعالجة الأمراض التي يسببها.