الروائية السعودية أميمة الخميس تفوز بجائزة نجيب محفوظ لعام 2018م

12,021 صورة 8 صورة

صورةمنحت دار نشر الجامعة الأمريكية بالقاهرة الكاتبة السعودية أميمة الخميس جائزة نجيب محفوظ في الأدب لعام 2018، عن روايتها "مسرى الغرانيق في مدن العقيق"، التي تدور أحداثها في القرن الرابع الهجري، وتتحدث عن سيرة مزيد الحنفي.

وقالت الكاتبة في كلمة لها خلال الحفل الذي أقيم في القاهرة اليوم (الأربعاء) إن نجيب محفوظ هو سيزيف الرواية العربية، وذلك عندما كانت الذائقة معتقلة داخل مقصورتها الشعرية، والشعر يجتاح الديوان ويهيمن عليه، فالقصيدة للعربي، هي ليست فقط مغامرة لغوية، لكنها هوية وبيت له، فهو كبيرنا الذي علمنا السحر.

يُذكر أن أميمة الخميس، ابنة المؤرخ الكبير عبدالله بن محمد بن خميس، كاتبة من مواليد العاصمة الرياض عام ١٩٦٧، حصلت على درجة البكالوريوس في الأدب العربي من جامعة الملك سعود، وحازت على دبلوم اللغة الإنجليزية من جامعة واشنطن، بدأت حياتها المهنية في مجال التدريس، ثم قضت عشرة أعوام مديرةً للإعلام التربوي في وزارة التعليم.

نُشر لها من قبل العديد من الروايات والمجموعات القصصية القصيرة، بالإضافة إلى مقالات رأي وأدب الأطفال، تمت ترجمة أعمالها إلى الإيطالية والإنجليزية ولغات عدة، حققت روايتها الأولى "البحريات" نجاحا كبيرا، وتم ترشيح روايتها الثانية "الوارفة" للقائمة الطويلة للجائزة العالمية للرواية العربية عام ٢٠١٠.