دراسة: حمامات "الساونا" تقلل احتمال الإصابة بأمراض القلب

12,120 صورة 1 صورة

صورةسلطت دراسة فنلندية حديثة الضوء على أهمية ارتياد حمامات البخار "الساونا" بانتظام خلال أيام الأسبوع، مبينة أن ذلك يساعد على خفض احتمال الإصابة بأمراض القلب في أواسط العمر.

واعتبرت الدراسة بحسب "ديلي ميل" البريطانية، أن دخول "الساونا" لـ4 أو 7 مرات في الأسبوع يعود بفائدة كبيرة على جسم الإنسان على غرار التمارين الرياضية.

واستندت الدراسة، التي أجراها باحثون من جامعة "إيسترن فنلند" إلى عينة من 1688 رجلاً وامرأة تجاوزت أعمارهم 50 عامًا، واستمرت المواكبة طيلة 15 عامًا.

وتوصلت النتائج إلى أن مَن يرتادون "الساونا" ما بين 4 و7 مرات في الأسبوع نسبة تعرضهم للإصابة بأمراض القلب 25 بالمئة، مقارنة بالأشخاص الذين يقصدون غرفة البخار مرة واحدة فقط في الأسبوع.

الأكاديمي جاري لوكانن، أحد المشاركين في الدراسة، قال إن الفائدة الكبرى للساونا تكمن في عملها على خفض ضغط الدم، فضلاً عن تحفيزها لنبضات القلب مثل التمارين الرياضية.

وأضاف لوكانن أن الساونا تساعد على تحسين صحة الإنسان من خلال توسيع الأوعية والمساعدة على تدفق الدم في الجسم بصورة أفضل، لاسيما حينما يتعلق الأمر بأشخاص متقدمين في العمر.