"التنمر" عبر مواقع التواصل الاجتماعية يدفع عارضة أزياء إلى الانتحار!

42,840 ارشيفية 3 ارشيفية

ارشيفيةأقدمت عارضة أزياء باكستانية على الانتحار ، بعد أيام قليلة من ظهورها في بث مباشر عبر أحد حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، عبرت فيه عن تذمرها ممن وصفتهم بالمتنمرين على الإنترنت.

وتقلت صحيفة الـ"ديلي ميل" البريطانية، عن تقارير إخبارية محلية، أنه تم العثور على العارضة الباكستانية أنام تانولي، البالغة من العمر 26 عاماً، ميتة داخل منزلها، في وقت سابق من هذا الشهر، مشيرة إلى أن سبب الوفاة هو الانتحار.

وقالت عائلة تانولي إن الفتاة، عانت من الاكتئاب و الإجهاد العقلي قبل وفاتها، وأنهم كانوا بصدد عرضها على طبيب نفسي في اليوم الذي عثر عليها فيه ميتة، قبل أن تقتل نفسها شنقاً.

وقبل أيام من إقدامها على الانتحار، ظهرت الشابة الباكستانية في بث مباشر، أبدت فيه استياءها من المتنمرين، مضيفة "التنمر سيء، لا تقوموا أبداً بهذا الأمر، التنمر يعبر عن الإنسان الجبان وهو أمر مثير للشفقة بكل صراحة". وتابعت "لا تجعلوا هذا النوع من البشر يؤثر عليكم.. لا يستحقون ذلك".