كاتب ينتقد استعانة "جهات مسؤولة" بنجوم "الغفلة".. وهذه مطالبه من "التعليم" و"الترفيه" و"الإعلام"

22,149 صورة 17 صورة

صورةانتقد كاتب استعانة جهات مسؤولة بنجوم التواصل الاجتماعي وخصوصاً السناب شات ودعوتهم وبمبالغ مالية كبيرة، لمناسبات رسمية ومهمة على الرغم من تفاهة تغطياتهم، على حد تعبيره.

وأوضح الكاتب محمد الرشيدي في مقاله بصحيفة "الرياض" تحت عنوان "مرحلة ما بعد النجوم التافهين" أنه يستغرب مشاهدة شخصيات أصبحت لها نجومية كبيرة بهذه الوسائل رغم المحتوى الهابط الذي تقدمه، مشيرا إلى انه من الطريف أنهم في يوم وليلة أصبحوا من أصحاب الثروات.

وأشار إلى ان الخطورة تأتي عند استعانة جهات مسؤولة لهؤلاء الأشخاص ودعوتهم وبمبالغ مالية كبيرة لمناسبات رسمية ومهمة، ويقيسون نجاح مناسباتهم على مستوى مشاهدات سنابات أو تغريدات من أسماهم "نجوم الغفلة"،مضيفا: "وتزداد مرارة عندما تنتهي المناسبة، وينفرد هؤلاء الأشخاص بمن يتابعونهم ويتحدثون معهم بحرية تتجاوز أحياناً الآداب والذوق!".

واختتم الكاتب مقاله بأمنية أن تلتفت وزارة التعليم للمسرح المدرسي واكتشاف المواهب الصادقة والحقيقية، وأن تسارع وزارة الثقافة للعمل بالدور المأمول منها، وأن توفر هيئة الترفيه الدعم المادي والمعنوي للمواهب بالتمثيل والغناء والترفيه، وأن تقف وزارة الإعلام كرقيب لمن يتجاوز، فالأمر ليس مجرد من يسمى مشاهير ومتابعين، الأمر يتعلق بثقافة وذوق عام وجيل قادم متأثر للأسف بأكثر التافهين.