مشادة حادة في البرلمان العراقي بسبب هارون الرشيد ونجله المأمون

8,781 صورة 1 صورة

صورةدخل عدد من أعضاء البرلمان العراقي في مشادات بعد الاختلاف على الحقبة الزمنية التي عاشتها بغداد إبان عصر الخليفة العباسي هارون الرشيد ونجله المأمون.

وكانت البداية مع احتجاج النائب عمار طعمة رئيس كتلة الفضيلة على ما قاله رئيس البرلمان العراقي السابق محمد زيني بشأن ربط ازدهار العاصمة بغداد بعهدي هارون الرشيد والمأمون.

ووجّه طعمة حديثه إلى زيني، قائلاً: "إن ربط بغداد بهارون والمأمون (وصمة عار) لأنه استهدف الأئمة"، بينما تعالت أصوات نواب آخرين وصفوا حديث رئيس كتلة الفضيلة بـ"الطائفية".

وهنا تدخل رئيس البرلمان محمد الحلبوسي المنتخب حديثا، محاولا إيقاف هذا الجدل، قائلا لطعمة: "وجهة نظرك مقبولة، لكننا عراقيون قبل الانتماء لأي طائفة أو قومية".

ولقيت مداخلة طعمة اعتراضات واسعة على اعتبار أنها حملت نفسا طائفيا طالبوا بتجاوزه والاعتزاز بتاريخ العراق وما حمله من إنجازات ومفاخر.