موريتانيا..الحزب الحاكم يفوز بأغلبية مقاعد البرلمان

2,646 صورة 0 صورة

صورةفاز حزب "الاتحاد من أجل الجمهورية" الحاكم في موريتانيا، بالأغلبية المطلقة في البرلمان بعد منافسة شرسة مع حزب "التجمع الوطني للإصلاح والتنمية" الإسلامي، في الانتخابات التي جرت على مرحلتين.

وأعلن رئيس الحزب، سيدي محمد ولد محمد، في تغريدة الأحد، عبر حسابه الشخصي بموقع تويتر إن حزبه تمكن من الفوز بـ 22 مقعدا في الجولة الثانية، ليرتفع عدد المقاعد التي حصل عليها إلى 89 مقعدا برلمانيا من أصل 157 مجموع أعضاء البرلمان.

وكان حزب الرئيس محمد ولد عبد العزيز، تصدّر نتائج الجولة الأولى من الانتخابات، بعد أن حصل على 67 مقعدا برلمانيا، فيما حل حزب "التجمع الوطني للإصلاح والتنمية" الإسلامي المعارض ثانيا، بعد أن حصد 14 مقعدا في الجولة الأولى من الانتخابات.

وإذا تأكدت هذه النتائج من طرف اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات، ستتيح الأغلبية البرلمانية للحزب الحاكم، إدخال تعديلات دستورية، قد تشمل عدد الفترات الرئاسية المحددة في الدستور الحالي بولايتين، الأمر الذي يفتح الطريق أمام الرئيس الحالي محمد ولد عبد العزيز، للترشح في الانتخابات الرئاسية 2019، لولاية ثالثة.

وعلى مستوى المجالس الجهوية أعلن الحزب الحاكم، أن حزبه فاز بجميع الدوائر الجهوية، ومن ضمنها العاصمة نواكشوط، حيث أضاف ولد محمد في تغريدته"بحمد الله وتوفيقه تم حسم كافة المجالس الجهوية على عموم التراب الوطني لصالح حزب الإتحاد من أجل الجمهورية"، بينما حرمت المعارضة من تولي أي مجلس من المجالس المستحدثة بديلا عن مجلس الشيوخ الذي جرى إلغاءه العام الماضي بموجب تعديلات دستورية، وذلك بعد هزيمتها المدويّة.