شاهد.. مشادة كلامية بين محافظ البصرة و"العبادي".. والحشد الشعبي يهدد الأخير

44,583 صورة 26 صورة

صورةشهدت الجلسة الاستثنائية للبرلمان العراقي أمس (السبت) مشادة كلامية بين رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ومحافظ البصرة أسعد العيداني، خلال مناقشة الأوضاع التي تشهدها البصرة مؤخراً.

وأبدى محافظ البصرة خلال حديثه استياءه من حديث الوزراء عن المحافظة وكأنها في عالم آخر، مشيراً إلى أنها تعاني من نقص حاد في الخدمات ولم تستلم أي ميزانية من قانون البترو دولار رغم أنها غنية بالنفط، إضافة إلى أنها لم تستفد من الـ 10 آلاف وظيفة الأخيرة التي أطلقها مجلس الوزراء.

واتهم العيداني مسؤولاً أمنياً في المحافظة بالفساد قبل أن يتدخل العبادي ويسأله عن سبب عدم اتخاذه أي إجراء، ولماذا غادر البصرة ولم يبق بها، ليرد العيداني أنه طالب بتنفيذ إجراءات قبل شهرين لكن لم يطبق منها شيء، وأن سبب قدومه للبصرة هو تلقيه دعوة من زعيم عراقي له وزن على الساحة العراقية وهو مقتدى الصدر.

من جانبها، أعلنت ميليشيات الحشد الشعبي على لسان القيادي أبو مهدي المهندس، أنها بدأت بالرد على ما يجري في البصرة، وأن ما حدث لم يقم به المتظاهرون، مشيرة إلى أن العبادي لم يفِ بأغلب وعوده وعمد على عرقلة القانون الخاص بالحشد.

وأضاف المهندس أن العبادي وحكومته فشلوا فشلاً ذريعاً، وأهملوا في ملف الخدمات، مبيناً أن ما جرى من انتصارات سابقة لا يعود لرئاسة الوزراء.

وتشهد محافظة البصرة منذ الأسبوع الماضي احتجاجات قوية بعد تلوث المياه وتسمم عشرات الآلاف من أهالي المحافظة؛ الأمر الذي دفع الأهالي للخروج والمطالبة بتحسين أوضاعهم المعيشية.