أمير نجران يعتمد مشروع تطوير الميادين ويستعرض مخطط "القرية التراثية"

3,867 صورة 0 صورة

صورةاستعرض صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد أمير منطقة نجران في مكتبه بديوان الإمارة اليوم، مشروع قرية نجران التراثية، وتطوير مداخل وميادين المنطقة، وجاهزية أمانة المنطقة لاستقبال عيد الأضحى المبارك.

وشدد سموه، لدى استقباله أمين المنطقة المكلف، المهندس حمد بن حسين عيبان، على إلزام نقاط الذبح بالتقيد بالضوابط الصحية، ومضاعفة الجهود الرقابية الميدانية، مع تهيئة أماكن التنزه لاستقبال الأهالي والزائرين.

واعتمد الأمير جلوي بن عبدالعزيز مشروع تطوير الميادين داخل مدينة نجران، على أن يحمل كل ميدان مجسمًا لإحدى مناطق المملكة، حيث أقر البدء بميداني مكة المكرمة والمدينة المنورة، ووقّع عليهما .

وأكد سموه لدى اطلاعه على خرائط ومخطط تصاميم قرية نجران التراثية، على أن تجسد القرية الحياة الاجتماعية والزراعية والصناعية للمنطقة، وأن تتزين بمجسمات للمواقع التاريخية، مثل الأخدود وآبار حمى ومدخرات الربع الخالي، وأن تشمل على ساحات لاحتضان المواهب والهوايات الفنية والشعبية، وقال "أريدها قرية تختصر كل نجران"، مشددًا على عدم إدخال أي أمر لا يمت بالمنطقة بصلة، سواء من الجانب العمراني أو الثقافي أو التراثي أو الاجتماعي.

حضر اللقاء أمين مجلس المنطقة المكلف إبراهيم بن حسين آل نصيب.

 

صورة

صورة