"الإعلام"و"التجارة" تغلقان 11 محلاً لبيع الألعاب الالكترونية

3,402 صورة 0 صورة

صورةأسفرت الحملة الرقابية المشتركة لوزارة الإعلام وهيئة الإعلام المرئي والمسموع ، ووزارة التجارة والاستثمار ، على منافذ بيع الألعاب الإلكترونية في جميع مناطق المملكة، عن إغلاق 11 محلاً لارتكابها مخالفات، من خلال قيامها ببيع ألعاب مخالفة.

وركزت الحملة بشكل خاص على التفتيش عن الألعاب المخالفة. واشتملت قائمة المنع 40 لعبة، بعد دراسات قامت بها هيئة الإعلام المرئي والمسموع؛ أكدت أن هذه الألعاب لها مضار كبيرة على مستخدميها.

كما استهدفت الحملة التحقق من الوضع النظامي لعمل منافذ بيع الألعاب الالكترونية، ووجود التراخيص والفسوح الإعلامية اللازمة، وضبط المخالفات، وتطبيق الأنظمة بحق المنشآت المخالفة.

وقد أدت "الإعلام" وهيئة الإعلام المرئي والمسموع و"التجارة" أعمالها وفق آلية تنسيق مشتركة أثناء تنفيذ الحملة؛ إذ باشرت الفرق الرقابية لوزارة التجارة والاستثمار ضبط مخالفات نظام مكافحة الغش التجاري، ونظام العلامات التجارية، ونظام مكافحة التستر، ونظام السجل التجاري، فيما تحققت الفرق الرقابية لوزارة الإعلام وهيئة الإعلام المرئي والمسموع من وجود مخالفات متعلقة بمحتوى الألعاب والفئة العمرية، وكما تحققت من عدم وجود نسخ أصلية للألعاب.

وتم خلال الحملة ضبط معمل داخل أحد منافذ البيع، يستخدم لصيانة الألعاب الالكترونية وإعادة تغليفها وبيعها للعملاء على أنها ألعاب جديدة. وتمت مصادرة موجودات المعمل، وإغلاق المحل واتخاذ الإجراءات النظامية بحقه.

صورة

صورة