كافاني يتدرب بمفرده.. ومدرب الأوروجواي يزيد الغموض حول مشاركته أمام فرنسا

5,982 صورة 0 صورة

صورةرفض مدرب منتخب الأوروغواي لكرة القدم أوسكار تاباريز كشف مصير مشاركة إدينسون كافاني في المباراة ضد فرنسا الجمعة ضمن الدور ربع النهائي لمونديال روسيا، وذلك خلال مؤتمر صحافي عقده الخميس، اليوم الذي شهد خوض كافاني تمارين منفردة للمرة الأولى منذ إصابته.

ورفض تاباريز وضع حد لتساؤلات الأيام الماضية بشأن مشاركة كافاني من عدمها، وقال في مؤتمره الصحافي عشية المباراة "آسف، لن تحصلوا على المعلومة! كما أنني أنا لا أعرف من هو اللاعب الذي سيحل بديلا من اللاعب الفرنسي الموقوف"، في إشارة الى بليز ماتويدي الذي سيغيب عن مباراة الغد بسبب تراكم الانذارات.

ورأى تاباريز أن كافاني "لاعب مهم جدا بالنسبة إلينا، وهو يمر بمرحلة جيدة جدا على مستوى أدائه في كرة القدم"، مؤكدا أنه شرع "فورا (بعد الإصابة)، بالعمل من أجل التعافي، بالخضوع للعلاج، وقال: أعتقد أننا كنا دقيقين بالحديث عما جرى، وفي أقل من 24 ساعة ستعرفون أي من اللاعبين سيكون في التشكيلة الأساسية، ومن سيكون على مقاعد البدلاء".

ومازال كافاني (31 عاما) يسابق الزمن للحاق بالمباراة، حيث أن الشكوك مازالت تحوم بقوة بشأن مشاركته في اللقاء بسبب عدم تعافيه تماما من الإصابة التي لحقت به خلال فوزه فريقه 2 / 1 على منتخب البرتغال بدور الستة عشر، وشهدت تسجيله هدفي المنتخب السماوي، قبل أن يتعرض للإصابة التي اضطرته للخروج من أرض الملعب قبل ربع ساعة على نهاية اللقاء.