سقوط قتلى إثر هجوم على مقر قوة مجموعة دول الساحل الخمس في وسط مالي

2,760 ارشيفية 0 ارشيفية

ارشيفيةلقي على الأقل ستة أشخاص حتفهم وأصيب آخرون في هجوم استهدف الجمعة المقر العام للقوة المشتركة لدول مجموعة الساحل الخمس في وسط مالي، حسب مصدر طبي وآخر عسكري.

وصرح المصدر الطبي "لدينا ست جثث والآخرون جرحى". وأكد مصدر عسكري مقتل ستة أشخاص في حصيلة غير نهائية.

وكان سكان قد أفادوا بأنهم سمعوا دوي "انفجار قوي"، في حين قال مصدر أمني إن الهجوم نفذه انتحاري أراد دخول المقر.

والهجوم هو الأول على المقر العام لقوة مجموعة الساحل التي تشارك فيها مالي وبوركينا فاسو والنيجر وموريتانيا وتشاد وشكلت سنة 2017 لمكافحة المجموعات الجهادية.

ويأتي هذا الاعتداء قبل ثلاثة أيام من لقاء في نواكشوط بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ونظرائه في مجموعة الساحل، وذلك على هامش قمة الاتحاد الأفريقي في العاصمة الموريتانية.

وتدعم فرنسا هذه القوة المشتركة التي تواجه مشاكل في التمويل رغم وعود بنحو 420 مليون يورو ورغم اتهام عناصرها بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان.