اتهامات لمركز الكلى ببيشة بالتسبب في وفاة شخصين وغيبوبة ثالث.. و"الصحة" تنفي وتتهم المرضى بالإهمال

18,246 صورة 7 صورة

صورةوجه أهالي عدد من المرضى اتهامات لمركز غسيل الكلى بمحافظة بيشة بالتسبب في وفاة شخصين ودخول حالة ثالثة في غيبوبة، مطالبين وزارة الصحة بالتحقيق في الأمر ومحاسبة المتورطين.

تعود تفاصيل الواقعة، إلى وفاة سيدة بعد إجراءها لعملية غسيل بالمركز ودخول أخرى في حالة غيبوبة، فيما كشفت مصادر عن حالة وفاة ثانية لرجل أربعيني مصاب بالفشل الكلوي بعد أيام من إجراءه لعملية غسيل بنفس المركز، الأمر الذي دفع أهالي المتوفين والمصابين إلى المطالبة بالتحقيق في الأمر.

وقال المواطن عون يحيى العامري، شقيق السيدة المتوفاة وفقا لـ"عكاظ"، أنه خلال الجلسة الأخيرة لشقيقته المصابة بالفشل الكلوي منذ ثلاثة أعوام، يوم الأربعاء الماضي، كان ضغطها مرتفعا ورغم قياسه من قبل المركز تم إجراء الغسيل.

وأشار إلى أنه فور خروجها تدهورت حالتها الصحية وتم نقلها لمستشفى الملك عبد الله وأكد أطباء أن ضغطها المرتفع تسبب في انفجار بشرايين الدماغ وحدث نزيف لها بالمخ وتوفيت، موجها الاتهام للمركز بالتسبب في الوفاة.

أما المواطن عامر سعد شقيق السيدة المنومة بالعناية المركزة، فقد شكا لوزارة الصحة تسبب المركز في حدوث انتكاسة بصحة شقيقته فور إجراءها جلسة الغسيل.

من جانبها، أكدت إدارة التواصل والعلاقات والتوعية بمديرية الشؤون الصحية بمحافظة بيشة، أن مركز الأمير سلطان لأمراض الكلى بمحافظة بيشة يراجعه أكثر من 100 مريض، ويتلقون عملية الغسيل الكلوي به بانتظام، ويراعي في ذلك بكل كوادره الجودة اللازمة.

ونفت المديرية تسبب المركز في وفاة تلك الحالات، مؤكدا أن الوفيات سببها ارتفاع ضغط الدم نتيجة إهمال، أو عدم الانتظام في أخذ جرعات أدوية الضغط في المنازل، فضلا عن عدم انتظام بعض المرضى في الغسيل حسب جدول الغسيل المثالي.

وأوضحت أنه لا يوجد أي حالة مريض كلى بالمركز سبق وأن تعرض لغيبوبة أثناء الغسيل.