من عامل في مطعم بالوجبات السريعة إلى جني أكثر من نصف مليون دولار شهريا من ألعاب الفيديو

15,774 صورة 1 صورة

صورةحقق الأمريكي "تايلور بلفينز" نجاحا كبيرا وهو لا يزال في السادسة والعشرين من عمره حيث أصبح الآن أحد أشهر المهتمين بألعاب الفيديو وينشر فيديوهات خاصة به يشاهدها الكثيرون.

يتابع "بلفينز" الملايين على "تويتر" و"يوتيوب" و"إنستجرام" كي يشاهدونه يمارس لعبة "فورتنايت" المتاحة على أجهزة "بلاي ستيشن" و"إكس بوكس" والجوالات ولاقت رواجا في الآونة الأخيرة.

يمثل هؤلاء المتابعون ثروة كبيرة بالنسبة لـ"بلفينز"، ففي مارس/آذار الماضي، صرح الشاب الأمريكي لـ"فوربس" بأنه يجني 3.50 دولار عن كل مشترك، ومع وجود 160 ألف مشترك، يجنى "بلفينز" 560 ألف دولار في الشهر.

تشمل هذه الأموال عائد الاشتراكات على قناته في "يوتيوب" وإيرادات الإعلانات التي تجذبها بالإضافة إلى إعلانات على حساباته بمواقع التواصل الاجتماعي الأخرى.

أكد "بلفينز" على أن بداياته كانت متواضعة للغاية حيث كان يعمل في أحد مطاعم الوجبات السريعة مشيرا إلى أن ولعه بالمسابقات والمنافسات قد دفعه لممارسة ألعاب الفيديو حتى أصبح محترفا في العديد منها، وجذب هذا الأمر الكثيرين لمتابعته، وبالتالي، أصبح يجني أموالا طائلة.