السعودي القناص رئيساً للاتحاد العربي للكاراتيه

3,072 السعودي القناص رئيساً للاتحاد العربي للكاراتيه 1 السعودي القناص رئيساً للاتحاد العربي للكاراتيه

السعودي القناص رئيساً للاتحاد العربي للكاراتيهزكت الجمعية العمومية للاتحاد العربي للكاراتيه، رئيس الاتحاد السعودي للكاراتيه الدكتور إبراهيم القناص، رئيساً للاتحاد العربي للكاراتيه للأعوام الأربعة المقبلة خلال الجمعية العمومية غير العادية للاتحاد، التي عقدت مساء أمس (الجمعة) بالرياض، بحضور رئيس الاتحاد الدولي للكاراتيه أنطونيو سبينوس، والرئيس الفخري للاتحاد العربي رئيس اللجنة المؤقتة في الاتحاد اللواء ناصر الرزوقي وأعضاء الجمعية العمومية.

وناقشت الجمعية العمومية جملة من الموضوعات المدرجة على جدول أعمالها إلى جانب المصادقة على التقارير المالية والفنية والإدارية.

وتم خلال الجمعية اختيار 4 نواب للرئيس، وهم العراقي عادل غيلان، والمصري محمد الدهراوي، والليبي جمال رحومة، والإماراتي فخر الدين عبد المجيد، والأعضاء اليمني مختار سيف، والبحريني أحمد الخياط، والسوداني طارق شفيع، والفلسطيني محمد البكري، فيما سيكون الإماراتي حميد شامس أميناً عاماً للاتحاد، وألقى رئيس الاتحاد الدولي والرئيس الفخري للاتحاد كلمات في بداية انعقاد الجمعية.

وعبر الدكتور إبراهيم القناص عن سعادته عقب تزكيته برئاسة الاتحاد العربي، وقال: «الحمد الله والشكر على ما تحقق، وأحب أن أتقدم بالشكر إلى رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية المستشار تركي آل الشيخ على ما وجدته من دعم كبير لي أثناء عملية الترشح، وهذا أمر واضح بسبب رغبته في أن يتقلد رؤساء الاتحادات المناصب العليا وتمثيل الوطن خير تمثيل».

وبارك رئيس الاتحاد الدولي للكاراتيه أنطونيو سبينوس للدكتور إبراهيم القناص فوزه بالرئاسة، وقال: «الدكتور إبراهيم القناص من الشخصيات المميزة في هذه اللعبة ليس على المستوى العربي، بل على المستوى الدولي، كونه من الخبرات التي دائماً نستفيد منها، إضافة إلى عضويته بالمكتب التنفيذي بالاتحاد الدولي ورئيس اتحاد دول غرب آسيا».

وأضاف: «أتوقع أن الاتحاد العربي سيتطور كثيراً برئاسة الدكتور القناص بتعاون مع زملائه الأعضاء»، مشيداً في الوقت نفسه بتطور رياضة الكاراتيه السعودية بجهود القناص.

وأكد رئيس الاتحاد الدولي سعادته، وقال: «أنا سعيد بوجودي اليوم معكم، لأنه يوم سعيد لرياضة الكاراتيه العربية المستمرة في التقدم، بدليل وجود اثنين من الشخصيات العربية في هذه اللعبة نواباً لرئيس الاتحاد الدولي».

وأشاد سبينوس برؤساء الاتحادات العربية، وقال: «هم خير سفراء للكاراتيه في بلدانهم ويساندون الاتحاد الدولي في نشر هذه اللعبة والاهتمام بها من أجل تحقيق الأهداف المرجوة».