الانكليز يلاحقون بلاتر بعد شهادة وارنر ضده

4,113 0

قال دافيد اوكونور عضو لجنة الثقافة و الرياضة بالبرلمان البريطاني ان التريندادي جاك وارنر نائب رئيس الاتحاد الدولي " الفيفا " الاسبق قد وافق على الحضور و الادلاء بشهادته حول مزاعم فساد بلاتر التي ذكرها في كتاب اصدره منذ فترة.

و قال اوكونور و هو ايضا احد قيادات حزب الاحرار الديمقراطيين شريك حزب المحافظين بالحكومة ان شهادة وارنر ستكون محاكمة علنية دولية لبلاتر خاصة و انها ستكون بمقر البرلمان البريطاني و سنتقلها جميع وسائل الاعلام الى العالم.

و اوضح اوكونور ان كلام وارنر عن بلاتر و فساده لا يجب ان يمر مرور الكرام هكذا خاصة و ان لدى الرجل ( يقصد وارنر ) ادلة دامغة على ما يقول و قد لا تكون متوافرة لغيره لانه كان الاقرب الى السويسري خلال فترة طويلة امتدت لعشرين عاما.

و اضاف المسئول الانجليزي ان لجنة التحقيقات يتم تشكيلها حاليا و انها ستعقد جلستها الاولى قريبا لتستمع الى شهادة وارنر التي يجب ان تصل الى العالم كله و برر اوكونور حماسه بان انجلترا هي التي اسست لقانون كرة القدم بشكله الحالي و يجب ان تتدخل لايقاف هذا العبث الذي يحدثه السويسري في كيان الفيفا و انه كان يجب ان يتدخل الانجليز لوقف ما اسماه بالتخريب المتعمد للفيفا من اجل مصالح ضيقة .

و اضاف المسئول الانجليزي ان بلاتر تعمد تعيين مقربين منه في المناصب الحساسة لكي يضمن استمراره باي شكل من الاشكال القانونية و انه نجح حتى الان و لكن خروج وارنر ليكيل الاتهامات لصديقه الاسبق و يكشف عن " انحرافات خطيرة و كبيرة " كان لابد ان يواجه بوقفة حازمة و ان الوقت حان لكي يتدخل الانجليز بحكم انهم الذين اسسوا قانون كرة القدم الحديثة لاصلاح الاوضاع.

و قال اوكونور انه تجب محاكم بلاتر و ليس اقالته فحسب لان ما اقترفه بحسب تعبير المسئول الانجليزي كثير جدا و اضاف انه من المؤسف ان الفيفا لا يتبع جهة دولية كي تتدخل و تقيل الرئيس اذا كان فاسدا و ربما تكون اللجنة الاولمبية الدولية هي الجهة الاقرب لتولي المسئولية .

و كشف المسئول الانجليزي انه تجرى محاولات الان لاقناع عدد من الشهود للادلاء بشهاداتهم في الموضوع و رفض الكشف عن اسماء لكنه المح الى القطري محمد بن همام الرئيس السابق للاتحاد الاسيوي و اوضح انه بسبب موقف بن همام حاليا و الشبهة في شهادته فانها يمكن ان تستبعد .

و رفض اوكونور اية تبريرات سيقدمها بلاتر لرفض هذه التحقيقات بحقه و قال انه لاحقا سيقبل بهذه التحقيقات التي ستقدم للعالم اكبر دليل على الفساد الكبير الذي استشرى في عهد السويسري و ادى الى نتائج وخيمة على عالم كرة القدم .

و نفى المسئول الانجليزي ان تكون خسارة بلاده لتنظيم مونديال 2018 السبب في قراره باللجوء لانشاء لجنة تحقيق برلمانية بهذا الشأن و قال ان اللجنة لن تطلب التحقيق في مثل هذه الامور رغم الشبهات حولها لانها قرارات لم يتخذها بلاتر بمفرده انما اتخذها " كونجرس الفيفا " باكمله.

و اوضح ان الاتحاد الانجليزي لا يمكن ان يقوم بهذه المهمة لتوتر العلاقة بينه و بين السويسري كما ان بلاتر يمكن ان يحرض اللجنة التنفيذية للفيفا على استبعاد انجلترا من المشاركة في تصفيات كأس العالم القادمة بالبرازيل و لهذا فان البرلمان البريطاني هو المنوط بهذه المهمة الان.