خروج البدوي منافس السيسي الوحيد من انتخابات الرئاسة المصرية

7,197 صوره 3 صوره

صورهرفض حزب الوفد، أمس، طلب رئيسه السيد البدوي الترشح في الانتخابات الرئاسية، المقرر إجراؤها نهاية مارس (آذار) المقبل، أمام الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي الذي أصبح المرشح الوحيد.

وصوتت الهيئة العليا لحزب الوفد بالأغلبية على قرار يؤكد استمرار دعمه لترشح السيسي، الذي سبق للحزب إعلانه قبل أسابيع. وقال المتحدث الرسمي باسم الحزب، ياسر حسان، لـ«الشرق الأوسط»، إن «البدوي لن يخوض الانتخابات مستقلاً، وملتزم بقرار الهيئة العليا للحزب».

وعقد اجتماع «الهيئة العليا» لحزب الوفد، أمس، وسط حالة من الاستقطاب بين أعضائه، ونظم بعضهم وقفات أمام مقر الحزب التاريخي وداخله، وحملوا لافتات تدعو الحزب إلى عدم خوض الانتخابات الرئاسية. وقال مشاركون عبر لافتات إنهم «يدعمون ترشح السيسي لفترة رئاسية ثانية». ورفض 42 عضواً خوض الانتخابات الرئاسية، فيما وافق 4 فقط.

وكان البدوي تقدم، أول من أمس، بطلب إلى المجالس الطبية المتخصصة لإجراء الكشف الطبي الملزم على المرشحين للانتخابات الرئاسية في آخر أيام المهلة المحددة للفحص، وكان مقرراً أن يخضع له أمس، حال وافق حزبه على طلبه خوض الانتخابات، غير أنه لم يتمكن من الحصول على الموافقة.