الحادث الذي حصد أرواح أم وأبناءها الستة وقع أثناء العودة من نزهة وأحد الأبناء تخلف فكُتبت له النجاة

99,696 صورة 18 صورة

صورةروت مصادر مقربة من الأسرة ضحية الحادث المروري المأساوي الذي وقع على "طريق صبيا- هروب"، تفاصيل جديدة حول الواقعة الحزينة التي صدمت أهالي جازان.

وأوضحت المصادر وفقا لـ"سبق"، أن الأسرة كانت في نزهة لمحافظة هروب، فيما تخلف أحد الأبناء فقط عنها لينجو من الحادث لكنه يعيش الآن مأساة فقدان أمه وجميع أخوته.

وأشارت المصادر إلى أن الابن الناجي، يمر بصدمة نفسية جراء الحادث، فيما لا يزال أهالي جازان يعيشون على وقع المأساة وتزايدت مطالباتهم بوضع حد لما تشهده طرق الكسارات من زحام شاحنات النقل الكبيرة.

يذكر أن 7 أشخاص (أم وأبناءها) لقوا حتفهم إثر حادث مروري بمحافظة صبيا (طريق صبيا-هروب) أول أمس، حيث اصطدمت شاحنة بسيارتهم أثناء عودتهم من نزهة برية.

وكانت وزارة النقل، أعلنت أن التقرير الأولي لإدارة المرور، أكد أن الحادث نتج عن تفادي قائد الشاحنة لأخاديد، وتلف في الطبقة الأسفلتية، وعلى إثر ذلك اتخذ الوزير قرارًا بإعفاء مدير عام الطرق بمنطقة جازان.